أكتب قصة آثر الرسول فيها أصحابه على نفسه



أكتب قصة آثر الرسول فيها أصحابه على نفسه، نبينا الهادي محمد صلى الله عليه وسلم، الذي أرسله الله عز وجل للناس ليخرجهم من الظلمات إلى النور، ويهديهم إلى الصراط المستقيم طريق الحق المبين، الصراط القويم الذي لا اعوجاج فيه، لذلك وجب على العبد المسلم أن يطيع الله وسوله فيما أمره وأن يبتعد عن كل ما نهانى عنه، وأن يأمر بالمعروف وننهى عن المنكر، ونتأسى بأخلاق رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام، الذي كان قرآنا يمشي على الأرض في كل معاملاته وشؤون حياته الدينية والدنيوية.

أجمل قصص الرسول مع أصحابه

أكرم الخلق وشفيعنا وقدوتنا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، الذي له الكثير من المواقف والقصص مع أصحابه، في العديد من الوقائع والغزوات والجلسات الدينية والدروس التي كانت فيما بينهم، بينما كان النبي في يوم بدر يساوي صفوف المقاتلين، إذ خرج الصحابي الجليل سواد عن الصف، جاء إليه النبي و وخره بقوس في بطنه وقال له: استو يا سواد، احتج سواد على هذه الوكزة التي آلمته وقال للنبي: لقت أوجعنني، عندها طلب منه النبي أن يقتص منه، فعانقه سواد وأخذ يقبل بطنه وكان هذا ما أراده رضي الله عنه، أن يمس جلده جلد نبي محمد صلى الله عليه وسلم.

من قصص الرسول عليه الصلاة والسلام

إن القصص من أجمل الأشياء التي يكون فيها العبر والدروس المستفادة والموعظة، حيث أمر الله عز وجل نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، أن يقص على صحابته الكرام رضوان الله عليهم القصص، من تلك القصص عندما فرح بتوبة عبده بالرجل السائر في الصحراء الذي فقد راحلته وطعامه، حتى أيقن الهلاك، وحين استيقظ وجدها، ففرح فرحا شديدا، حينها ذكر النبي، ان فرح الله بتوبة العبد أشد من فرح ذال الرجل حين وجد ناقته.

  • الإجابة الصحيحة:

بعد أيام المعاناة والشدة التي واجهها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، حيث كان يربط حجرين على بطنه ليخفف آلآم الجوع، حصل الرسول على غنائم من الفتوحات الاسلامية، فمر على الرسول أعرابي ونظر إلى تلك الأغنام بإعجاب، فقدمها الرسول للرجل، وفرح الرجل بذلك وأسلم هو وقومه.

كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وصحابته الكرام أشد الناس إيثارا وآثروا غيرهم على أنفسهم، وضربوا أروع الأمثلة والمعاني في مواقف كثيرة، حيث قدموا للإسلام والمسلمين كل ما يملكونه من أموال وأنفس.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى