free hit counter javascript


هو الجزاء المترتب على من يطفف المكيال والميزان

بواسطة: - آخر تحديث:
هو الجزاء المترتب على من يطفف المكيال والميزان


هو الجزاء المترتب على من يطفف المكيال والميزان، يعرف التطفيف على أنه تلاعب البائع بمقادير الأوزان بالصورة التي تصب في مصلحته وزيادة أرابحه، الأمر الذي اعتبره ديننا الإسلامي نوعا من أنواع الغش في إنجاز المعاملات، لذلك حرم ونهى عن إتباعه من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، لما في ذلك أضرار وخيمة على الفرد بصورة خاصة والمجتمع ككل، كما توعدهم الله سبحانه وتعالى بسخط في الدنيا وعذاب في الآخرة.

إيفاء المكيال وعاقبته في الدنيا والآخرة

من الجدير بالذكر أن الالتزام بالقيم والسلوكيات والأخلاق التي حث عليها ديننا الإسلامي من الأشياء التي يترتب عليها الكثير من الأثار الإيجابية سواء على النفس المؤمنة أو على أفراد المجتمع الإسلامي ككل، وفي ضوء ذلك تعد الأمانة واحدة من أهم الأخلاق الحسنة التي تحلى بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وحث عليها في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، حيث سنتطرق من خلال هذا الموضوع للحديث عن أهم الفوائد الناجمة عن تطبيق الأمانة في كافة الأعمال كما يلي:

  • كسب محبة وثقة كافة الزبائن.
  • زيادة في الأرباح وبركة في المال.
  • نيل رضوان الله سبحانه وتعالى.
  • كسب الأجر والثواب العظيمين.
  • حفظ وحماية حقوق الآخرين في معاملاتهم.

هو الجزاء المترتب على من يطفف المكيال والميزان

تناولت آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة كافة أنواع وأشكال الجزاء المترتب على كافة الأعمال، الأمر الذي يترتب عليه حرص على الالتزام بكل ما أمر به الله سبحانه وتعالى والبعد عما نهى عنه، وذلك من أجل عدم ترك ثغرة وحجة لفعل ما يعصي الله تعالى ورسوله، وبناءا عليه سنقوم بذكر الجزاء المترتب على من يطفف المكيال والميزان بالنحو الآتي.

الإجابة: الويل وهو واد في جهنم.

 

مما لا شك فيه أن إتباع العادات والقيم والسلوكيات والأخلاق الحسنة لما أبعاد إنسانية عديدة على الفرد والمجتمع، ولا سيما وإن تطبيقها والالتزام بها يزيد ويعزز من الألفة والمحبة والترابط بين أفراد المجتمع، وهذه من أهم الأهداف السامية التي حققها الإسلام عبر العصور المنصرمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *