العالم الذي اكتشف الالكترون



العالم الذي اكتشف الالكترون، تم اكتشاف الالكترون من قبل العالم الفيزيائي البريطاني جوزيف جون طومسون، حيث بين لنا ان اشعة القطب السالبة تتكون من جزيئات مشحونة بشحنة كهربائية سالبة، وهي الإلكترونيات التي تمكن العالم طومسون من قياس سرعتها وشحنتها، وقد أدت أبحاث هذا العالم الى التعرف على بعض خصائص الإلكترون ويتوقع هذا العالم ان يكون أصغر بألفي مرة من ايون الهيدروجين، حيث تعتبر الالكترونات أخف جزء تم اكتشافه، وأدى التعرف على الالكترون الى طريقة فهم طبيعة التيار الكهربائي والبناء الذري للمادة.

العالم الذي اكتشف الالكترون

ويمكن تعريف الالكترون بانه عبارة عن جسيم كروي الشكل مكون للذرة ويحمل شحنات كهربائية سالبة، ولم يكن من المعروف ان لديها مكونات وجسميات اصغر، واعتبرت الجسميات أولية، كما انه لدى الالكترون كتلة تعادل تقريبا 1/1836 من كتلة البروتون، كما ان الجسيم المضاد للإلكترون يسمى بالبوز يترون، وهو مطابق للإلكترون ولأكنه معاكس له بالشحنات الكهربائية والشحنات الأخرى، وعند اصطدام هذا الالكترون بالبوز يترون فانهما يبعثران بعضهما البعض او يفنيان، مما قد يؤدي الى زوج او اكثر من فوتونات اشعة غاما، وتنتمي هذه الالكترونات الى الجيل الأول لأسرة جسيمات ليبتون، وتساهم الالكترونات في القوة الأساسية وهي الجاذبية والقوة النووية الضعيفة.

اكتشاف طومسون للإلكترون

حيث اعتبر البعض ان اكتشاف طومسون للإلكترون في البداية مثيرا للجدل، لكن بعد ذلك تم قبول اكتشافه تدريجيا من قبل العديد من العلماء، فقد أجرى هذا العالم العديد من التجارب باستخدام انابيب اشعة الكاثود، التاي باتت جزيئاتها تعرف بالإلكترونات وفيما يأتي كيفية اكتشاف هذا العالم للإلكترونات:

  • بدا العالم طومسون تجربة انابيب اشعة الكاثود في أواخر القرن التاسع عشر، وتقوم التجربة على تولد اشعة عند الكاثود (القطب الشمالي) ومرور هذه الاشعة عبر شق في الانود (القطب الجنوبي) وثم بعد ذلك تنحرف الاشعة بعيدا عن اللوح الكهربائي سالب الشحنة، باتجاه اللوح الكهربائي موجب الشحنة، حيث تمكن العالم طومسون بعد ذلك من تحديد نسبة الكتلة الى الشحنة الخاصة بالجسميات من خلال كمية الاشعة التي انحرفت عن طريق المجال المغناطيسي.
  • قام العالم طومسون بوضح لوحين كهربائيين متعاكسين في الشحنة، وذلك لفحص خصائص الجسميات، حيث لاحظ العالم طومسون انحراف اشعة الكاثود بعيدا عن اللوح الكهربائي المشحون بالشحنات السالبة، وتوجه الاشعة باتجاه اللوح المشحون بالشحنات الموجبة، مما يشير الى ان اشعة الكاثود تتكون من جسميات سالبة الشحنة.
  • قام العالم طومسون بعد ذلك بوضع مغناطيس على كل طرف من أطراف الانبوب، حيث لاحظ ان اشعة الكاثود تنحرف عن المجال المغناطيسي.
  • استمر العالم طومسون في تكرار تجربته باستخدام العديد من المعادن المختلفة كمواد قطب كهربائي، ولاحظ على اشعة الكاثود انها بقيت ثابتة بغ النظر عن المادة المصنوع منها الكاثود.

مكونات أنبوب اشعة الكاثود

يتكون أنبوب اشعة الكاثود من عدة اجزاء وهذه الأجزاء هي:

  • أنبوب زجاجي مفرغ من الهواء.
  • الانود (القطب السالب)
  • الكاثود (القطب الموجب)
  • مولد مدفع الالكترون الذي ينتج شعاع من الإلكترونات.
  • الشاشة المغطاة بالمادة الفسفورية

الاثار المترتبة على اكتشاف الالكترون

حيث قدمت المساهمات التي قام بها العالم طومسون الى فهما متطورا لطبيعة العمليات الكهربائية، مما جعل التطورات التكنولوجية أسهل وأسرع، حيث مكنت التحقيقات التي أجريت في عصر العالم طومسون من اختراع وتطوير التلغراف اللاسلكي، وكذلك ادت الى اختراع التلفاز، وتطوير تكنولوجيا الرادار، واستطاع طومسون خلال بحثه من التوصل الى ان المذياع يتكون من طبيعة الاثير الكهرومغناطيسي، واما بالنسبة للتلفاز فانه يعتمد على انابيب اشعة الكاثود التي توجه فيها شعاع الالكترونات نحو الشاشات.

وفي الختام نكون قد أجبنا على سؤال العالم الذي اكتشف الالكترون، وقمنا بتعريف الالكترون وتوضيح طريقة اكتشاف العالم طومسون للإلكترون والاثار المترتبة على اكتشاف الإلكترون والعديد من المعلومات التي تفيد الطلبة والباحثين.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى