simple hit counter

المجاوزون الحلال إلى الحرام هم

بواسطة: - آخر تحديث:


المجاوزون الحلال إلى الحرام هم، أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة الوحي، ليكون حجة على الناس يوم القيامة، فهو معجزة من معجزات العصر ومعجزة من معجزات النبي عليه الصلاة والسلام، فكان الدليل والرهان للعديد من الواقائع والأحداث، بجانب أن تحدث عنها أيضا في بعض الصور التي نزلت في مكة والمدينة في عهده صلى الله عليه وسلم، للقرآن فضل عظيم يجب علينا أن نقرأ آياته ونتدبر معاني الجميلة وألفاظه الرائعة، التي تفيدنا في كل أمور حياتنا التي نحيى عليها، حتى نلقى الله عز وجل.

من هم المجاوزون الحلال إلى الحرام

بين لنا القرآن الكريم الذي أنزل الله على نبينا محمد النبي القدوة شفيعنا يوم القيامة يوم العرض الأكبر، يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم، الكثير من الأحكام الشرعية والفقهية التي تسهل على الناس أمور دينهم، من خلال أمور العقيدة والفقه والسيرة النبوية الشريفة، بجانب القصص القرآني التي توجد في هذا الكتاب المقدس، لذلك يجب على المسلمين في كل مشارق الأرض ومغاربها أن يتحلو بأخلاق القرآن ويتدبروا معانيه، ويقولوا سمعنا وأطعنا، فذلك هو الربح المبين والفوز العظيم.

من هم المجاوزون الحلال إلى الحرام

تحدث سور وآيات القرآن الكريم عن العديد من الأحكام الشرعية والأحكام الفقهية، التي بينها القرآن الكريم في مواضع كثيرة، عن صفات المؤمنين وأخلاقهم، وما يقع عليهم من حقوق و واجبات، لكي تنفعهم يوم القيامة، وينالو رضا الله ومغفرته ورضوانه وجنته التي أعدها لعباده الموحدون المؤمنون بكل ما نزل، بجانب بيان القرآن للكثير من القصص القرآني التي فيها العبر والموعظة.

الإجابة الصحيحة:

  • المجاوزون هم العادون.

المجاوزون الحلال إلى الحرام وعلمنا أنهم هم العادون والمجاوزون في طاعة اللخ عز وجل إلى معصيته وغضبه، لذلك فلنحرص على التأسي بصفات وأخلاق العبد المؤمن، وأن نخشى الله عز وجل في كل أمور حياتنا والامتثال لأوامر وأن نجتنب نواهيه ونطيع الله ورسوله، في كل معاملاتنا وحياتنا الدينية والدنيوية.