المنهاج السعودي

المناخ، والزمن من العوامل المؤثرة في تكون التربة

عوامل المؤثرة في تنمية التربة، أظهرت أبحاث التربة أن ملامح التربة تتأثر بخمسة عوامل منفصلة لكنها متفاعلة، وهي: المادة الأم، والمناخ، والتضاريس، والكائنات الحية، والوقت، ويسمي علماء التربة هذه عوامل تكوين التربة، واما هذه العوامل تعطي ملامح التربة طابعها المميز.

المواد الأم للتربة

المادة الأم للتربة هي المادة التي تتطور منها التربة، وقد تكون صخورًا تحللت في مكانها، أو مادة ترسبت بفعل الرياح أو الماء أو الجليد، كما وتلعب الخصائص والتركيب الكيميائي للمادة الأم دورًا مهمًا في تحديد خصائص التربة، وخاصة خلال المراحل الأولى من التطور، فمن المحتمل أن تُظهر التربة التي تم تطويرها على مادة الأم الحبيبات الخشنة والمكونة من معادن مقاومة للعوامل الجوية نسيج حبيبي خشن، كام وتتطور تربة الحبيبات الدقيقة حيث تتكون المادة الأم من معادن غير مستقرة تتجدد بسهولة.

مناخ وعلاقته بالتربة

تميل التربة إلى إظهار ارتباط جغرافي قوي بالمناخ، خاصة على النطاق العالمي، كما وتؤثر الطاقة والترسيب بشدة على التفاعلات الفيزيائية والكيميائية على المادة الأم، ويحدد المناخ أيضًا الغطاء النباتي الذي يؤثر بدوره على تطور التربة، كما ويؤثر الهطول أيضًا على عوامل تطور الأفق مثل انتقال الأيونات الذائبة عبر التربة، ومع مرور الوقت يميل المناخ إلى أن يكون له تأثير رئيسي على خصائص التربة بينما يكون تأثير المادة الأم أقل.

المناخ والغطاء النباتي والطقس

يؤثر المناخ على كل من الإنتاج النباتي ونشاط الكائنات الحية، فالمناطق الصحراوية الحارة والجافة بها نباتات متفرقة وبالتالي مواد عضوية محدودة متاحة للتربة، ويمنع نقص هطول الأمطار التجوية الكيميائية مما يؤدي إلى تربة خشنة في المناطق القاحلة، فالنشاط البكتيري محدود بسبب درجات الحرارة الباردة في التندرا مما يؤدي إلى تراكم المواد العضوية، وفي المناطق المدارية الدافئة والرطبة يستمر النشاط البكتيري بمعدل سريع، مما يؤدي إلى تحلل نفايات الأوراق تمامًا، وتحت الغطاء النباتي للغابات الاستوائية الخصبة، حيث تستعيد الأشجار العناصر الغذائية المتوفرة بسرعة، كما ويؤدي هطول الأمطار السنوي المرتفع إلى طرد بعض المواد العضوية من التربة، وتتحد هذه العوامل لتكوين تربة تفتقر إلى الكثير من المواد العضوية في آفاقها العليا.

المناخ، والزمن من العوامل المؤثرة في تكون التربة

يؤثر المناخ الذي يتفاعل مع الغطاء النباتي أيضًا على كيمياء التربة، حيث تميل غابات الصنوبر إلى السيطرة على المناخات الباردة والرطبة، مما يؤدي إلى تحلل إبر الصنوبر في وجود الماء إلى تكوين حمض ضعيف يزيل القواعد القابلة للذوبان من التربة ويتركها في حالة حمضية، وللإجابة على السؤال السابق تابع الاتي:

الجواب/ صح لأن المناخ والزمن من ضمن العوامل الخمسة المؤثرة بتكون التربة والثلاثة الأخرى هم مادة الأصل والكائنات الحية والطبوغرافية.

يؤثر اتجاه منحدر التل على المناخ المحلي للمكان، ومع زيادة ميل السطح تزداد كذلك زاوية الشمس المحلية حتى نقطة معينة، ومع زيادة زاوية الشمس المحلية تزداد شدة التسخين، مما يتسبب في ارتفاع درجات حرارة السطح، ويزيد التبخر على الأرجح.

السابق
حل تفسير ثاني متوسط ف1 1442 كامل
التالي
كم رابطة من نوع باي توجد في الرابطة الثلاثية

اترك تعليقاً