بم اشتهر الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود



بم اشتهر الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود، أرسل الله سبحانه وتعالى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إلى المسلمين ليدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وتركهم عبادة الأصنام، التي كانت تنشر قبل بداية الدعوة الأسلامية في عصرالجاهلية، حيث كانوا ينتحتونها ويصنعونها ويبيعونها، ويتقربون بواسطتها إلى الله والعياذ بالله، آمن به في بداية الدعوة الضعفاء والفقراء، حتى بدأت الدولة الإسلامية تكبر وتتسع، وآمن كثير من الصحابة الكرام، الذين فدوه بأموالهم وأجسادهم وبكل ما يملكون، في سبيل نشر الدعوة وراية التوحيد، التي جاء بها.

بماذا لقب عبدالله بن مسعود

الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود، هو واحد من عظماء الصحابة الكرام الذين كانوا من السباقين إلى الاسلام، حيث يعد من أوائل الشباب الذين آمنوا بالدعوة الإسلامية المحمدية، فهو من أوائل ستة من الصحابة الذين أسلموا على يد النبي آمنوا به، من الرجال الذين دافعوا عن النبي محمد ببسالة في غزاوته، وتحمل الأذى والمعاناة في بداية الدعوة الإسلايمة، بجانب أنه من كبار الصحابة الذين شهدوا غزوة بدر الكبرى، التي كانت أول غزة يغزوها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ضد قومه قبيلة قريش، والتي مات فيها رأس الكفر أبو جهل، لقب الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود، ابن أم عبد.

صفات عبدالله بن مسعود

كان الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود من أقرب الصحابة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فكان من أفضل قراء القرآن الكريم، الذين كان نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، يستمتع بجمال تلاوتهم وصوته العذب في قرآءة القرأن الكريم، فكان يتمتع بمكانة عظيمية لدى النبي، فكان قوي الايمان ضعيف البنية.

  • الإجابة الصحيحة:

هو أول من جهر بالقرآن الكريم أمام الكفار في مكة، حيث كان حسن الصوت بالقرآن.

عبد الله بن مسعود، من الحصابة الأجلاء، كان عالما فقهيا قارئا للقرآن، يحب مجالسة النبي والاستماع إليه، ويحفظ عنه الأحاديث وينقلها لكل من يريد أن يتعلم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى