تعليم

تأمل قوله تعالى تبارك الذي نزل الفرقان على عبده

ابين اثر هذه الصورة المنفرة في نفسي

تأمل قوله تعالى تبارك الذي نزل الفرقان على عبده، جاء الإسلام هاديًا للناس أجمعين، ولقد أخرجهم من عبادة العباد، إلى عبادة رب العباد، من هنا ومن أشياء وأسباب أخرى كثيرة؛ يمكننا أن ندرك عظمة الإسلام، وعظمة وأهمية الرسالة التي جاء بها النبي محمد صلّ الله عليه وسلم هاديًا للعالمين. وقد ترك النبي محمد صل الله عليه وسلم خلفه سيرةً طويلةً خلال فترة حياته، يمكن بشكل دائم استنباط العبر والمواعظ منها، خصوصًا وقد جاوره فيها وصادقه صحابةً كرام، لهم في التاريخ الإسلامي باعٌ طويل معبّر، ويجب علينا تدبر السيرة والتأمل في مواقفها المختلفة كي نصل إلى ما وصل إليه الصحابة من إيمان وموعظة وتقرب من الله وتطبيق الدين الإسلامي حقّ تطبيق.

مكانة القرآن الكريم

يعد القرآن الكريم من أهم الكتب السماوية والذي نزل على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، ولقد أبرزت النصوص القرآنية منزلة القرآن العليا ومكانته المميزة والرفيعة ومدى العناية الإلهية بهذا الكتاب العظيم الذي حفظه من التحريف. ويعد القرآن أول مصادر التشريع في الإسلام حيث يعتمده المسلمون كمرجع مهم في كل ما يخص تفاصيل حياتهم الدنيوية بشكل عام والدينية بشكلٍ خاص.

تأمل قوله تعالى تبارك الذي نزل الفرقان على عبده
تأمل قوله تعالى تبارك الذي نزل الفرقان على عبده

اقرأ أيضًا: استنتج لماذا تختلف القشور باختلاف نوع السمكة

منزلة القرآن الكريم

تتجلى عظمة القرآن الكريم في العديد من الجوانب المهمة، وسوف نقوم في هذه الفقرة بالحديث عن هذه التجليات والتي يمكنكم الإطلاع عليها من خلال ما يلي:

  • حِفظُ الله تعالى للقرآن الكريم من الضياع، ومن التحريف والتبديل، والزيادة والنقصان، قال تعالى: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحجر: 9].
  • جَمْعُ الله تعالى القرآنَ في صدر النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم- وتثبيتُه،فلا ينسى منه شيئًا أبدًا
    قال تعالى: {لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ * إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآَنَهُ * فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآَنَهُ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ} [القيامة: 16-19].
  • معارضةُ جبريل النبيَّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – بالقرآن: كان جبريل – عليه السلام – يعارض النبي-صلَّى الله عليه وسلَّم-بالقرآن مرة كل سنة، وعارضه سنة وفاته مرتين؛ وذلك ليطمئن النبي-صلَّى الله عليه وسلَّم-إلى ضَبْطه وحفظه، وعدم نسيان شيء منه.
  • الأمر بترتيب سور القرآن وآياته: فقد أوحى الله تعالى إلى رسوله-صلَّى الله عليه وسلَّم-بترتيب سور القرآن، وكذلك ترتيب الآيات داخل السور على الشكل الموجود في المصحف الذي جمعه سيدنا عثمان – رضي الله عنه.
  • أمر الله تعالى بتحكيم القرآن: قال تعالى: {وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ} [المائدة: 49].

تأمل قوله تعالى

سوف نقوم في هذه الفقرة باستعراض الحل الصحيح لسؤال: تأمل قوله تعالى تبارك الذي نزل الفرقان على عبده، ويمكنكم الإطلاع على الإجابة الصحيحة من خلال ما يلي:

  • الإجابة هي:
  1.  مُنَزّل من عندالله.
  2. فرقان بين الحق والباطل والهدى والضلال الحرام.
تأمل قوله تعالى تبارك الذي نزل الفرقان على عبده
تأمل قوله تعالى تبارك الذي نزل الفرقان على عبده

في الختام، نكون قد استعرضنا معًا: تأمل قوله تعالى تبارك الذي نزل الفرقان على عبده، على أمل أن تكون المعلومات التي ذكرناها مفيدة لكم وعلى أمل أن نلتقي في مقالات أخرى تشكل حالة ثقافية وتعليمية مهمة وغير موجودة في أماكن أخرى لأننا نؤمن أن الثقافة وسيلة مهمة وفريدة في تقدم الشعوب وتطورها.

السابق
هل اسم رنيم Raneem مذكور في القراَن
التالي
بم تعلل كثرة الاحاديث عند اهل الحجاز في الزمن الاول وقلتها عند اهل العراق