المنهاج السعودي

تلخيص نص النزعة العقلية في القصيدة العربية

النزعة العقلية، هي موقف ذهني خاصة الذي يفضل أحد البدائل على الآخرين والرغبة في القيام بشيء ما مع وجود احتمالية مميزة أو نزعة طبيعية نحو حالة أو شخصية أو تأثير معين، وهي اتجاه عام يميل فيه شيء ما إلى التحرك، فالمجموعة العقلية هي ميل لرؤية الحلول التي نجحت في الماضي فقط، وهذا النوع من التفكير الثابت يمكن أن يجعل من الصعب التوصل إلى حلول ويمكن أن يعيق عملية حل المشكلات، وعلى سبيل المثال تخيل أنك تحاول حل مسألة رياضية في صف الجبر.

نبذة مختصرة عن النزعة العقلية

عادة ما يكون التصرف العقلي هو استعداد الكائن الحي، فعندما يدرك علامة معينة لتصور كائن آخر ترتبط به فكرة الإشارة، والمفهوم هو دائمًا الوعي بشيء عام وبنيوي، فإذا كان هذا المفهوم لا يحتوي على العناصر التي تم تحليلها لكائن معين، بحيث يمكن عرضها أو تعدادها واحدة تلو الأخرى، ولكن لها طابع جشطالت متكامل من كائن معين، فهذا إذن هو شكل عقلي بديهي وغير استطرادي، وهذا على سبيل المثال هو التصرف العقلي.

تلخيص نص النزعة العقلية في القصيدة العربية

عندما نقوم بحل المشكلات، غالبًا ما نميل إلى التراجع عن الحلول التي نجحت في الماضي، وفي كثير من الحالات، يُعد هذا أسلوبًا مفيدًا يسمح لنا بالتوصل بسرعة إلى إجابات، ومع ذلك في بعض الحالات قد تجعل هذه الاستراتيجية من الصعب التفكير في طرق جديدة لحل المشكلات، وللإجابة على التساؤل السابق يكون كما يلي:

التلخيص:

” رقت الحياة العقلية في العصر العباسي برقي القصيدة  العربية وبرقي الشعر  بصفة عامة كيف لا والكتب المترجمة لعبت دورها في  إثراء الفكر وتنميته في  هذا العصر، ناهيك عن مختلف الوسائل والطرق التي  كانت لأولي الفضل من  الشعراء والكتاب والمترجمين في نقل علوم الفرس  والهنود واليونان من حوارات مع العلماء وأصحاب الملل والنحل وترجمة وغيرها، كذلك ظهرت فئت تدعى  بالمعتزلة ولها الفضل في طبع الشعر بطابع جديد  عالجوا من خلاله مشاكل عصرهم من جبر واختيار وفكرة تولد،

لا أنسى كذلك أن  شغف الشعراء وبعض الحكماء  والعلماء العباسيين بحضارة الفرس والهنود  واليونان وثقافاتهم جعلهم  ينقلونها ويترجمونها من علوم طبائع عند الهنود ،  ومن علم فلك وفلسفة ومنطق  عند اليونان وشتى الحكم والوصايا في الصداقة  والمشورة عند الفرس ومن أشهر  ما ترجم عن الفرس : كتاب كليلة ودمنة والأدب  الصغير والكبير . كل هذا وذاك  أدى إلى ازدهار الحياة العقلية في هذا العصر  العباسي ازدهارا ملحوظا من  أشعار شعرائهم وقصائدهم : أبو نواس ، أبو  العتاهية ، بشار بن برد …. ومنهم كذلك من ألف في المنطق وغيرها”.

حيث يمكن أن تؤدي هذه المجموعات الذهنية أحيانًا إلى تفكير جامد ويمكن أن تخلق صعوبات في عملية حل المشكلات، بينما يمكننا في العديد من الحالات استخدام خبراتنا السابقة للمساعدة في حل المشكلات التي نواجهها، إلا أنه قد يجعل من الصعب رؤية طرق جديدة أو مبتكرة لإصلاح المشكلات الحالية.

السابق
العمود الساقط من رأس المثلث القائم
التالي
تحضير نص في سبيل العائلات

اترك تعليقاً