simple hit counter

علل حذر النبي الجلوس في الطريق؟

بواسطة: - آخر تحديث:


حذر النبي الجلوس في الطريق، يأتي التحذير هنا بمعنى النهي، فقد حذرنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم من الجلوس بالطرقات، وكان ذلك له حكمة عظيمة لما يترتب عليها من الكثير من الاضرار والآثار السلبية التي تعود على المجتمع والفرد بالضرر، فقد كان نبينا الكريم أسوة حسنة وقدوة للمسلمين في تعاملهِ مع الاخرين سواء مع المسلمين أو غيرهم، وهذا يدل على أخلاقه التي تحلى بها، إذ لم يظلم أحدا من قبل وقد عُرف في عهد بالأمانة والصدق ولقب بالصادق الأمين، وقد عمل طوال حياته على ترسيخ مبادئ وقيم الدين الإسلامي في حياة المسلمين فهو معلم البشرية .

لماذا حذر النبي الجلوس في الأسواق

كان حكمة الله تعالى في خلقه للرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام هي بعثهم لتعليم مكارم الاخلاق والقيم الصحيحة ومبادئ العقيدة التي يسير عليها دين الله تعالى، فقد أرسل نبينا وحبيبنا المصطفى عليه السلام إلى كافة الناس ليدعوهم إلى عبادة الله تعالى ويعلمهم من علم الله الواسع، وقد جاء بالقرآن وتحلى بهِ واتخذه دستوراً يمشي عليه في حياتهِ، فقد حذرنا في كثير من المواضع ومنها دخول الأسواق بغير حاجة، لما يترتب على ذلك من فعل الفتن والتي يضيع الوقت في غير فائدة ,وكما أسفنا بالذكر أن النبي صلي الله عليه وسلم قد حذر النبي الجلوس في الطريق موضحين لكم أسباب هذا التحذير والنواهي التي أشار إليها رسولنا الكريم.

حذر النبي الجلوس في الطريق

حذر النبي الجلوس في الطريق

قد يهمك أيضاً: من اداب الطريق حديث ثالث متوسط

ما ثمرات اجتناب الجلوس في الطرقات

لاجتناب جلوس الطرقات أثار كبيرة تعود على المسلم بالنفع في الدنيا والاخرة، فقد أوصانا النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل وفاتهِ من اجتناب الجلوس في الأماكن والأسواق لأن ذلك يدعو إلى النظر إلى الخلوات ويدعو إلى الفتنة ومن ثمرات التي تناولها قول النبي حول ذلك :

  • الخضوع ومطاوعة امر النبي عليه الصلاة والسلام .
  • الحفاظ على سلامة دينهِ وعقيدتهِ وإيمانهِ مما قد يعرضهِ للدخول في المعاصي والآثام .

إجابة سؤال: حذر النبي الجلوس في الطريق؟

  • لما يتسبب عليه من أضرار سواء على الفرد أو المجتمع والنظر إلى المحرمات والافتتان في النساء المارات في الطرقات .

فقد أوصانا النبي عليه صلوات الله وسلامه في كثير من الأمور ومن ضمنها عدم الجلوس في الطرقات وغض البصر واتباع سنتهِ ودينهِ وطاعتهِ في أموره .