رتب إلكترونات مجال الطاقة الأول والثاني والثالث لذرة الصوديوم من الداخل إلى الخارج؟



رتب إلكترونات مجال الطاقة الأول والثاني والثالث لذرة الصوديوم من الداخل إلى الخارج؟، على مر العصور الزمنية ازداد احتياج البشر للمعرفة، وتزايد اقبال العلماء على فهم المحيط الذي يعيشون فيه، هذا الأمر ساهم بشكل فعال في بناء منظومة بحثية تسعى من أجل الحصول على الاجابات التي تراود العلماء، والتي تشكل استفاهم كبير يسعى الباحثون للاجابة عنه، فقد عرّفَ علماء الكيمياء مجالات الطاقة بأنها المدارات الوهمية التي تترابط مع حالة الجسيمات فيما بينها، وهذا ما يعرف بميكانيكا الكم، وهي الحالة الالكترونية التي تربط الذرة بالنواة التي تدور حولها، وقد أظهر العلماء بأنه وفي كل محاولة من محاولات الدوران يوجد أعداد معينة تدور في مدار الذرة. مشكلا مجالات دائريا تطوف في مدارها.

إلكترونات مجال الطاقة الأول والثاني والثالث لذرة الصوديوم

خاصة من بعد انتشار الثورة الصناعية التي عملت على تفكيك العمل اليدوي واحالته إلى العمل الاوتوماتيكي والذي شهدته أقطار أوروبا الغربية في القرن الثامن عشر، بعد النهضة الشاملة التي عملت على تنوع الأبحاث وازدياد اهتمام العلماء بالتجارب التي وسعت العديد من الأفرع والنطاقات، والتي بلورت شكل العلم وأظهرته بمنظور مختلف عن المنظور السائد في تلك الحقبة، والتي تم ترجمتها إلى اختراعات واكتشافات عظيمة.

إلكترونات مجال الطاقة لذرة الصوديوم

خلال الثورة الصناعية برزت العديد من الاكتشافات التي كانت أساسية في تطور الإنسانية وقذفها إلى المستقبل بسرعة ضوئية، وقد انعكس هذا التطور الكبير في المجالات الحيوية للانسان من خلال التطور في المجالات الاقتصادية والمجالات السياسية، والعسكرية، والصحية، وانتقلت من موطن النشأة من أوروبا إلى كل بقاع العالم، حتى يستقى منها القاصي والداني فنون العلم مما ينعكس بالاجاب على جودة التصنيع.

الإجابة:

المستوى (ن): عدد الالكترونات2ن اس2 :

الاول ن=1 2×(1×2)=2

الثاني ن=2 2×(2×2)=8

الثالث ن=3 2×(3×3)=18

الرابع ن=4 2×(4×4)=32

تتسع مستويات الطاقة لعدد محدود من الالكترونيات، لذلك فنحن نوضح أن المستوى الأول للطاقة يتسع لعدد الكترون واحد أو اثنين، بينما مستوى الطاقة التالي يتسع لثمانية الكترونيات كحد أقصى.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى