free hit counter javascript


طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم

بواسطة: - آخر تحديث:
طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم


طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم، يدل وجود القوة والصحة النفسية على الحالة الشعورية الإيجابية التي يتمتع بها الشخص، ومدى صحة العقل، والسلوك الحسن، فقد عرّفتها منظمة الصحة العالمية، وقالت أن الصحة النفسية لا تعني عدم وجود المرض وحسب، وإنما هي حالةٌ شعورية تُصيب الفرد بحيث يظهر عليه الراحة الجسدية والنفسية والاجتماعية.

طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم

طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم

مفهوم الصحة النفسية

طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم، ان مفهوم الصحة النفسيّة لا تقل أهمية عن الصحة الجسدية، فظهور الأمراض التي تتعقل بالجسد وتتمركز في جسم الإنسان يكون ناتجاً عن اختلالٍ واختلاف يحصل في وظائف الجسم، أما عن الأمراض النفسية فوجودها ناتجٌ عن اختلال بالصحة النفسية عند الفرد، كما أن الصحة النفسية تُقاس بمستوى تكيّف الفرد مع الذين يكونون حوله من أشخاص وظروف معيشية تُحيط به، فمن استطاع التكيّف مع الأفراد ومع البيئة المحيطة به بكل جوانبها، فهو إنسانٌ يكون يتمتّعُ بقدرٍ كبيرٍ وهائل من الصحة النفسية.

تعريف الصحة النفسية

طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم، الصحة النفسية هي الحالة التي يكون فيها الفرد متوافق بشكل نفسي واجتماعي وحتى انفعالي مع ذاته ومع الأفراد الذين يحيطون به، فهو يشعر بالسعادة الغامرة حتى أنه يُمارسها مع الآخرين، ويكون مُستعدّاً من أجل أن يحقق ذاته ويساعد في تطوير مهاراته واستغلال قدراته وامكانياته المتاحة التي يمتلكها من أجل إحراز نجاحه الذي يرجوه، ويكون ذلك قادراً على مواجهة العديد من العقبات التي تكون بالحياة التي تعترضه، فهو ذو شخصية قوية وسوية تكون هادئة ومتكاملة، وأخلاقه تكون حسنة ويظهر ذلك عن طريق تواصله مع الآخرين.

الصحة النفسية للأم وعلاقتها بالطفل

طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم، ان الطفل الذي تعاني والدته من حالة نفسية صعبة أو سيئة أو غير مستقرة إلى الكثير العديد من الضغوط والمشاكل النفسية، حيث نجد أن الأمهات بشكل عام وبطريقة لا تكون ملحوظة تعكس جميع الضغوطات التي تتعرض لها بالحياة، هذا الأمر يؤثر سلبًا على الأطفال وقد أكد العديد من الأطباء المختصين في المجال النفسي أن الأطفال يتعرضون إلى الكثير من المشاكل الصحية والتي من بينها الرهاب والخوف، أو حتى التعرض إلى الحزن الشديد والاكتئاب ومشاكل أخرى قد تؤثر على مستقبله والتعامل مع المجتمع بشكل عام.

طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم

طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم، يمكن المساعدة على تخفيف الأعباء على الأم والتي تؤثر بشكل سلبي على الصحة النفسية الخاصة بها وذلك من خلال اللجوء إلى بعض الخطوات العملية، منها القبول ببعض الفوضى في المنزل، حيث نجد أن العديد من السيدات يعانين من الرهاب والهوس المتعلق بترتيب المنزل ومن ثم يؤثر هذا بشكل كبير على نفسيتهم، ويتسبب في حدوث الحزن والتعاسة لهن وهنا ينصح العديد من الأطباء المتخصصين بالمرأة بتقبل الفوضى بشكل متتالي من أجل التخلص من تلك المشكلة على الفور.

  • القيام بتسهيل الأعمال اليومية على المرأة، وذلك من خلال القيام بالكثير من الأعمال في ساعات معينة من اليوم وقضاء الساعات المتبقية من اليوم في راحة، فهذا الأمر يؤثر بشكل جيد في الصحة النفسية للأم خاصة وأن الكثير من الأمهات يقضين ساعات كثيرة في إعداد الطعام أو المذاكرة للأطفال وهذا الأمر سوف يؤثر عليهم سلبًا بالطبع.
  • التسوق مع الزوجة والأطفال، حيث يعد من الأمور التي تحسن من شعور المرأة، كما أن هذا الأمر يحتاج إلى مساعدة من قبل الآخرين من خلال التعرف على الأسباب والأساسيات الخاصة بالأطفال ببداية الأمر بواسطة الآخرين بعدها الخروج لساعات معينة من اليوم مع الأطفال من أجل شراء المنتجات الخاصة بهم.
  • المساعدة من قبل الزوج، نجد أن العديد من الأمهات يقمن بجميع الأعمال ومتطلبات المنزل والأطفال دون طلب مساعدة من قبل الزوج وهذا الأمر يعد تصرف خاطئ تماما فالزوج عليه بعض المسؤوليات والواجبات لابد من القيام بها لأجل التخفيف عن المرأة والمساهمة في المحافظة على صحتها النفسية.

اقرأ أيضا: كيف نشغل وقت الاطفال.

طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم، القيام بالعديد من الممارسات الرياضية والتمارين التي تساعد الفرد على زيادة قوته وقدراته الذهنية، فعلى المرأة أن تأخذ وقت مستقطع من يومها،  ساعتين على الأقل من اليوم من أجل ممارسة أي نشاط أو نوع من أنوع الرياضة أو الخروج خارج البيت بصحبة الزوج والأطفال لأجل التمشي بالهواء الطلق، مع الالتزام بنظام غذائي صحي وسليم، فتناول الوجبات الصحية يعمل على تحسن مزاج المرأة وصحتها ويعود بالإيجاب على أفراد الأسرة كلها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *