free hit counter javascript


كيفية اداء صلاة التراويح بالتفصيل

بواسطة: - آخر تحديث:
كيفية اداء صلاة التراويح


كيفية اداء صلاة التراويح بالتفصيل، عندما تهل علينا نسائم شهر رمضان سرعان ما نتذكر فضل وكرم الله علينا في هذا الشهر ويظهر ذلك في حب الناس لبعضها والاستباق لفعل الخيرات والإكثار من العبادات ونلاحظ جميعاً بأن هذه المظاهر تتجلى في الصيام والزكاة والصلاة، ندرك جميعنا أن صلاة التراويح اقترنت اسمها مع شهر رمضان المبارك، ومن خلال هذه المقالة سنتعرف أكثر عن صلاة التراويح.

كيفية أداء صلاة التراويح بالتفصيل

  • يجب علينا أن نصلى صلاة قيام الليل كما تُصلى صلاة الفجر، أي بمعنى ركعتين لكل صلاة، وفي نهاية كل ركعتين يقرأ المصلي التشهد والصلاة الإبراهيميّة ثم يسلم، وتكون صلاة التراويح بعد صلاة العشاء.
  • كما أنه يُفضل بأن تكون في الثلث الأخير من الليل، وذلك لأنّ المولى عز وجل ينزل إلى السماء الدنيا في الوقت هذا من كل ليلة حتى يستجيب للذين يدعون، أما إذا نام الشخص بعد صلاة العشاء ثم استيقظ للقيام فان ذلك يُسمّى تهجّداً، وعدد ركعات القيام تكون ركعتين في كل صلاة، كما يتراوح عدد الركعات من ركعتين إلى اثنتي عشرة ركعة، ثم بعد كل ركعتين يقرأ المصلي التشهد والصلاة الإبراهيميّة وبعدها يُسلّم، فقد كان  الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي عشر ركعات لقيام الليل وركعتين للشفع وركعة للوتر.
صلاة التراويح

صلاة التراويح

سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم

جمعُ كلمة تراويح ترويحة، أما في لغة العرب فانها تُطلق في الأصل على الجلسة مُطلقاً، ومن هنا تمت تسمية الجلسة التي تأتي بعد كلّ أربع ركعات من قيام ليالي رمضان ترويحة، حيث يجلسُون المصلّون للاستراحة بين كل أربع ركعات، ثم بعدها تعارف المسلمون على قيام رمضان بصلاة التراويح مجازاً، كما وقد اتّفقوا الفقهاء على مشروعية هذه الاستراحة؛ لورودها عن السلف؛ وذلك لأنّهم كانوا يُطيلون القيام في صلاة التراويح، ثم بعدها يجلسون للاستراحة، فقد ذهب الحنفية إلى أنّ حُكم تلك الاستراحة مندوب، وعلى المُصلّي إشغالها بالسكوت، أو الصلاة، أو التسبيح، أو قراءة القرآن، وهذا في حين يرى الحنابلة بجواز ترك الاستراحة بعد كلّ أربع ركعات، وبالتالي فانه لا يُسَنّ لمَن جلس للاستراحة أن يدعو بدعاء مُعيَّن.

فضل صلاة التراويح

العديد منا يبحث عن فضل صلاة التراويح، حيث يوجد لها العديد من الفضائل التي تتعلق بها وهي كما يلي:

  1. تعتبر صلاة التراويح سبب في مغفرة الذنوب؛ وذلك لحديث النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ، فيَقولُ: مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  2. وهي سبب لنيل أجر قيام ليلة لمَن صلاها مع الإمام وبقي معه حتى ينصرف؛ لحديث النبيّ عليه الصلاة والسلام: “إنَّ الرجلَ إذا صلَّى مع الإمامِ حتى ينصرفَ حُسِبَ له قيامُ ليلةٍ”.

وقت صلاة التراويح

اختلفت المذاهب الفقهية في بيان وقت صلاة التراويح، وتحديده، سنقدم لكم الآن بيان بيان كلّ مذهبٍ في فقرتنا التالية:

  • الحنفية: فقد قالوا بأن وقت صلاة التراويح يبدأ من بعد صلاة العشاء، ويستمر إلى ما قبل صلاة الفجر، والوقت الأفضل لها يعتبر بعد أداء سُنّة العِشاء، وأنه لا يوجد حرج إن كانت بعدها، وبالتالي فانه لا تصحّ التراويح قبل العِشاء؛ أما إذ إنّ صلاة التراويح هي سُنّةٌ تُؤدّى بعد الفرائض لا قبلها، وينتهي وقتها بطلوع الفجر.
  • المالكيّة: فقد ذهبوا إلى القول على أن وقت صلاة التراويح مثل وقت صلاة الوتْر؛ أي بعد أداء صلاة العشاء.
  • الشافعيّة: قالوا بأنّ وقت أداء صلاة التراويح يبدأ من بعد أداء صلاة العشاء، ويستمرّ إلى ما قبل الفجر الثاني، وتُؤدّى التراويح ولو جُمِعت صلاة العشاء تقديماً مع صلاة المغرب، ونُقِل عن الإمام الزركشيّ وجوب تأخير صلاة التراويح إلى وقت العِشاء إن جُمِعت مع المغرب.
  • الحنابلة: قالوا بأن وقت صلاة التراويح يبدأ بعدما يتم الانتهاء من أداء صلاة العِشاء، والسُنّة التي تتعلق بها؛ إذ انه يُكرَه تأخير السُنّة إلى ما بعد التراويح، كما قالوا بأن وقت التراويح يستمر إلى ما قبل طلوع الفجر الثاني، وذلك على أن تُؤدى قبل الوتْر.

عدد ركعات صلاة التراويح

تعدّدت مذاهب الفقهاء في عدد ركعات صلاة التراويح، وذهبوا في المسألة إلى ثلاثة أقوال:

  • ذهب جمهور الفقهاء من الشافعية، والحنفية، والحنابلة إلى أن صلاة التراويح تُؤدّى عشرين ركعة، واستدلّوا بعمل الصحابة من المُهاجرين والأنصار.
  • ذهب المالكيّة إلى أنّ صلاة التراويح تؤدى بمعدل سِتٌّ وثلاثون ركعة ما عدا الشَّفع والوَتر، واستدلّوا بعمل أهل المدينة في ذلك.
  • اخرتنا لكم أيضاً : طريقة الوضوء الصحيح للصلاة.

والى هنا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم، وكيفية اداء صلاة التراويح بالتفصيل، وما هو فضل صلاة التراويح، ووقت صلاة التراويح، نتمنى أن نكون قد أفدناكم دمتم بخير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *