free hit counter javascript


كيفية سجود السهو القبلي والبعدي

بواسطة: - آخر تحديث:


كيفية سجود السهو القبلي والبعدي، الصلاة من أهم العبادات التي يسأل عنها العبد يوم القيامة، فان الصلاة هي الركن الثاني من أركان الاسلام، حيث جعل الإسلام للصلاة أركان، لا يمكننها أن تصحّ صلاة العبد إلاّ بفعلها، كما يعرّف الركن على أنّه: أفعالٌ وأقوالٌ تتركّب منه ماهية الصلاة، ولا تصحّ من دونها، وأركان الصلاة هي: القيام، وتكبيرة الإحرام، وقراءة سورة الفاتحة، والركوع، والاعتدال منه، والسجود والاعتدال منه، والطمأنينة في كلّ ركنٍ من أركان الصلاة، والتشهّد الأخير، والجلوس له، والصلاة على النبي -صلّى الله عليه وسلّم- في التشهّد الأخير، والترتيب بين الأركان، والتسليم، وفي هذا المقال عن كيفية سجود السهو والقبلي والبعدي.

كيفية سجود السهو القبلي والبعدي؟

اختلفوا العلماء في محل سجود السهو، فمنهم من قال يكون بعد السلام ومنهم من قال قبله ومنهم من فصل.

وعليه فإذا سجد للسهو فإنه يتشهد له ثم يسلم، واختار شيخ الإسلام ابن تيمية ومن وافقه أنه لا يتشهد له، بل يسجد سجدتين ثم يسلم.

والله أعلى وأعلم.

سجود السهو

سجود السهو

ما هو سجود السهو

  • السهو لغةً: هو نسيان الشيء، أو الغفلة عنه، من غير قصدٍ، أو علمٍ.
  • السجود لغةً: هو التذلُّل، والخضوع، والانقياد، والخشوع.
  • السجود شرعاً: وضع الجبهة، أو بعضها على الأرض أو على ثابت مستقر، بكيفيّةٍ معلومةٍ، ومخصوصةٍ؛ تعبُّداً لله -تعالى-، وتقرُّباً منه.
  • سُجود السَّهو اصطلاحاً: سجدتان يؤدّيهما المُصلّي؛ إصلاحاً، وجبراً لِما طرأ على صلاته من نقصٍ، أو خللٍ؛ فرضاً كانت صلاته، أمّ نفلاً.

كيفيّة سُجود السَّهو

بحسب الفقه الشافعي فإن سجود السهو هو عبارة عن سجدتين كسجدات الصلاة، حيث ينوي بهما المصلِّي سجود السَّهو، وفي محلّها في آخر الصلاة بعد التشهد والصلاة على النبي صلّى الله عليه وسلم وقبل السَّلام، ومثله كذلك بعد التشهد الأخير عند الجنابلة، إلا أنهما وبحسب نوع السهو فقد تكونان قبل السلام، أو أنهما يكونان بعده وبالتالي فانه يتبعهما تسليمتين أخريين. أمّا عند الحنيفة فطريقتها أن المصلي يسجد سجدتين بعد أن يسلم عن يمينه فقط، ثم يتشهد بعد السجدتين، ويسلم بعد التشهد.

أمّا المالكية فان سجود السهو يعتبر سجدتان يتشهد بعدهما قبل السلام أحيانًا وبعده أحيانًا أخرى بحسب السبب.

كما يقول المصلّي في السجدتين كما يقول في أي سجدة، وهو قول “سبحان ربي الأعلى” ثلاث مرّات، ولم يرد عن النَّبي صلّى الله عليه وسلّم أيّ دعاء مخصوص، قال الإمام النَّووي: “سُجُودُ السَّهْوِ سَجْدَتَانِ بَيْنَهُمَا جَلْسَةٌ، وَيُسَنُّ فِي هَيْئَتِهَا الافْتِرَاشُ، وَيَتَوَرَّكُ بَعْدَهُمَا إلَى أَنْ يُسَلِّمَ، وَصِفَةُ السَّجْدَتَيْنِ فِي الْهَيْئَةِ وَالذِّكْرِ صِفَةُ سَجَدَاتِ الصَّلاةِ”.والله أعلى وأعلم.

أسباب سُجود السهو

هناك عدة أسباب لسجود السهو وهي كما يلي:

  1. يكون على حسب الفقه الشافعي أن يترك المُصلّي سنَّة مؤكدة (وتُسمّى الأبعاض)، أو شكّ في تركه، وذلك كالتَّشهد الأول، وقنوت الفجر، أمّا لو ترك سنَّة غير مؤكدة، كقراءة ما تيسر من سُور القرآن، فإنه لا يسجد لتركها عمداً أو سهواً. أمّا إن ترك فرضًا كالركوع، فإن تذكره قبل الركوع الثاني أتى به فورًا، وإن تذكره بعد الركوع الثاني فإن الركوع الثاني يُعتبر أول، وتُلغى الركعة الأولى، ثم يتم صلاته ويسجد للسهو، وأما إذا تذكره بعد السلام من الصلاة فإن لم يطُل الفاصل ولم يأتِ بفعل مبطل أو تكلم أكثر من ست كلمات وجب عليه القيام ويركع ويأتي بالباقي ويتشهد ويسجد للسهو.
  2. الشكّ في عدد الركعات التي أدّاها، فعندئذٍ يفرض العدد الأقل ثم يتمم باقي الركعات ثم يسجد للسهو، فمثلاً لو شكّ هل صلّى ثلاثة ركعات من العصر أم ركعتان، فيفرض أنّه صلّى ركعتين ثم يكمل ركعتين أخرتين ثم يسجد للسهو ويسلّم.
  3. أن يقوم بعمل منهيّ عنه يبطل الصّلاة سهوًا كأن يتكلم بكلمات قليلة أو أتى بركعة زائدة سهوًا.
  4. أن يقوم بنقل شيء من أفعال الصلاة إلى محلّ في غير محلّه سهوًا، كأن يقرأ الفاتحة في جلوس التشهد.

الحكمة من مشروعيّة سجود السهو

شرع المولى عزوجل سجود السَهو؛ وذلك جبراً لِما قد يقع فيه المُصلّي من الخطأ في الصلاة؛ سهواً، أو نسياناً؛ فان سجود السهو يعمل على سد الخلل الحاصل، ويجبره، فينال العبد بذلك رضا الله تعالى؛ من خلال إتمام الصلاة من دون تقصيرٍ؛ فان الخطأ من طبيعة النفس البشريّة، كما وقد سها النبيّ عليه أفضل الصلاة والسلام في صلاته.

والى هنا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا هذا كيفية سجود السهو القبلي والبعدي، وتعرفنا على تعريف سجود السهو، كيفيّة سُجود السَّهو، أسباب سُجود السهو، الحكمة من مشروعيّة سجود السهو.

التعليقات