free hit counter javascript


كيفية كتابة مقالة أدبية

بواسطة: - آخر تحديث:
كيفية كتابة مقالة أدبية


كيفية كتابة مقالة أدبية، يعتبر المقال هو أحد الوسائل الأدبية المستخدمة للتعبير عن فكرة أو مضمون ما في أسلوب نثري يتضمن عدة أفكار مرتبة ومتسلسة في مضمونها الفكري، لكي يحمل بذلك عوامل الاقناع الفكري بمضمونه الى الجمهور المستهدف من كتابته، وعادة يتكون المقال الأدبي من مقدمة مختصرة تقوم بجذب القارئ لكي يقوم باستكمال قراءة المقال، ثم مضمون المقال الفعلي والذي يتم من خلاله تفصيل موضوع المقال ومضمونه بعبارات أدبية واضحة ومفهومة لا تحتوي على أي خطأ لغوي أو معلوماتي، وفي الختام يختم الكاتب مقاله بالخاتمة أو النهاية وفيها يحاول وضع عرضاً مختصراً لما سبق من مقاله، وبالتالي فاننا يمكننا أن نحتاج الى كتابة مقال لذلك نقوم  بالبحث عبر محرات الانترنت عن كيفية كتابة مقالة أدبية، لنتعرف على ذلك في مقالنا.

ما هي عناصر مقالة الأدبية

تتكون المقالة الأدبية باختلاف موضوعه من عدة عناصر وتعتبر هي الأساسية ألا وهي المقدمة والعرض والخاتمة، سنتعرف على ذلك بشكل أوسع فيما يلي:

  • المقدمة: ان المقدمة تتكون من الملخص العام للأفكار والنظريات التي يريد الكاتب عرضها وشرحها وإثباتها أو تفنيدها ، فهي تعتبر البوابة الأساسية للمقال، وبالتالي فانها تهدف إلى تمهيد القارئ ولفت انتباهه إلى المقال وما يحتوي، وتشوّقه إلى المتابعة لكي يتم الوصول إلى الحقائق المطروحة، المقدمة تتميز بحجمها المتواضع الذي لا يزيد على عشرة أسطر، كما أنها تتكوّن من فِقْرة واحدة، فانها تُعطي للقارئ الانطباع العام عن أهمية المقال، وأيضاً علاقته عمّا يبحث عنه من أفكار ومعلومات.
  • العرض: يعتبر العرض هو موضوع المقال الرئيس، حيث أنه يتكوّن من مجموعة من الفقرات، وان كل فقرة تتحدّث عن فكرة منفصلة، إلا أنّ جميع الفقرات تتّصل بنفس الموضوع وتكون أيضاً متّصلة معاً ضمن تسلسل منطقي للأفكار من دون انقطاع أو تشتّت، كما يحتوي العرض على الأدلّة والبراهين التي يوردها الكاتب لإقناع القارئ بوجهة نظره.
  • الخاتمة: تعد هي الملخّص الرئيسي للمقال الذي تمت كتابته بأكمله، فان فيها يخرج القارئ بجميع المعلومات التي يسعى للحصول عليها من قراءته للمقال، كما أنها تضم حلّاً للمشكلة التي يتحدّث عنها المقال، فان فيها تكون الخلاصة جيّدة الصياغة، وقوية الألفاظ، وسلسة، وخالية من التعقيد.

كيف أكتب مقالة أدبية

سنقدم لكم الآن كيفية كتابة مقالاً أدبياً فان هناك خطوات خاصة بالكاتب لابد من الانتباه لها عند كتابة المقال الأدبي، وهي كما يأتي:

  • اكتب مخططاً أوّليّاً للمقال: قبل أن تقوم بالبدء في كتابة المقال لابد من تحديد المخطط العام له، كما أنه يكون ذلك بكتابة النقاط الرئيسة، والعناوين الفرعيّة، وعدد الفقرات التي سيتكون منها المقال، وغالباً ما يُنصح البدء بكتابة مقال مكون من خمس فِقرات ألا وهي: المقدّمة، والثلاث أفكار الرئيسة بحيث أن كل فكرة تحتل فِقرة منفصلة، وخاتمة، بعد التمرن والتمرّس في كتابة المقال، كما أنه يمكن توسيعه لكي يضمّ عدداً أكبر من الفقرات الرئيسة.
  • ابتكر مادّة مميّزة للمقال: يجب أن تتجنّب اختيار المواضيع العامة التي يكثر الحديث عنها، بل قم باختيار موضوعاً جديداً، كما أنها تتنقّل بين عناوينه بطريقة إبداعية وفريدة، ومن المهم أن تذكر آراء المُختصّين في هذا الموضوع، لكن لابد من تحديد رأيك الخاص أيضاً.
  • اقتبس لدعم رأيك: ان الاقتباسات تعمل على تدعيم وجهة نظرك وأيضاً تأكيد صحّتها للقارئ، حيث يمكن أن تكون تلك الاقتباسات حكمة، أو بيتاً شعريّاً، أو رأياً، كما أنها تتأكد من توثيق الإقتباس لمصدره بشكل صحيح ليتم حفظ الحقوق الفكرية، كما أنه يجب لفت الانتباه إلى أهميّة الإنتقائية في اختيار الإقتباسات التي تخدم النص، ولا يمكنك بأن تبالغ فيها كي لا يعتقد القارئ أنك تستغل الإقتباس لحشو المقالة وزيادة حجم المقال.
  • اختر أسلوبك بعناية: قم بانتقِاء واختيار كلماتك بعناية، وقم بالحفظ على الطابع الشخصي في المقال، واختيار كلماتك وألفاظك الخاصة التي تخدم الفكرة الرئيسة في المقال، ولا يمكنك أن تنسى أهميّة تسلسل الأفكار، وكيفية طريقة الطرح التي تكون سَّلِسَة المرتبطة بالترتيب الزمني.
  • نمّق خاتمة المقال: ان المقدمة تعتبر أهمية كبيرة ليتم تشجيع القارئ إنهاء المقال، فإن للخاتمة أهميّة يمكنها أن تتمثل في تلخيص الأفكار الرئيسة أو خلاصة المقال فيها، ومن خلالها تشفي الرغبة المعرفية التي يسعى القارئ للحصول عليها من خلال قراءة مقالك.
  • احرص على اللغة السليمة: لأن تلك الأخطاء اللغوية على بساطتها تعمل على تشتت القارئ، وتقوم بلفت انتباهه للأمور اللغوية أكثر من الفكرة، بالإضافة إلى استخفافه بشكل دقيق المقال واذ كان مليئاً بالأخطاء اللغوية والنحوية، قم باعادة قراءة ما كتبته، ثم ابحث عن الأخطاء وقم بتصحيحها.
مقالة أدبية

مقالة أدبية

خصائص مقالة الأدبية

لقد تطوّر المقال في الأدب العربي عن فن الرسائل، كما أنه اتخذ شكلًا وصفات خاصة تتعلق به، كما أنه تأثر بالأدب الغربي حتى أنه توصل إلى خصائص تفرده عن الأجناس الأدبية، ولكي يتم معرفة كيفية كتابة مقال أدبي لا بد من الوقوف على خصائص المقال الأدبي وهي كما يلي:

  1. الإيجاز والرشاقة، وتجنب التفصيلات من دون إهمال الفكرة.
  2. وضوح شخصية الكاتب في المقال إذا كان المقال أدبيًا ذاتيًا.
  3. وضوح عواطف الكاتب وانفعالاته إذا كان المقال أدبيًا إنسانيًا أو اجتماعيًا أو وطنيًا.
  4. لابد من الأسلوب الأدبي بما فيه من صور فنية وإيقاع موسيقي، وأيضاً تجنب الأسلوب العلمي.
  5. بلاغة العبارة والدقة في اختيار الكلمات، والبعد عن المباشرة، وتضمين وسائل الإثارة والتشويق.
  6. الوحدة والتماسك، والتسلسل المنطقي في الانتقال من فكرة إلى أخرى.
  7. الصدق الفني والإمتاع الجمالي، والقدرة على التأثير في القارئ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *