free hit counter javascript


كيف اكتشف البشر النار

بواسطة: - آخر تحديث:
كيف اكتشف البشر النار


كيف اكتشف البشر النار، تعتبر النار من أهم القوى على الأرض، ولطالما اعتبر استخدام البشر للنار خاصية مميزة للذكاء، حيث تفصلنا عن الحيوانات الأخرى، وكان التوقيت الدقيق لاكتشاف واستخدام النار من قبل البشر موضوعًا للبحث المستمر، ولكن ربما لم يحظَ سؤالان حتى الآن باهتمام كبير: كيف كانت النار على الأرض قبل ظهور البشر؟ وما هي تجربة النار التي يمكن أن يمر بها البشر الأوائل؟.

في أي عصر تم اكتشاف الحريق

تم التعرف على أقدم حريق مسجل على الأرض من الفحم النباتي في الصخور التي تشكلت خلال أواخر العصر السيلوري، منذ حوالي 420 مليون سنة.

مكونات أساسية للنار

هناك حاجة لثلاثة مكونات رئيسية للنار، وهي:

  • أولاً، يجب أن يكون هناك وقود ليحترق.
  • ثانيًا، يجب أن يتوفر الأكسجين، فالاحتراق هو في الأساس عملية أكسدة تنبعث منها الحرارة والضوء.
  • وثالثاً، يجب أن يكون هناك مصدر حرارة أو اشتعال يسمح ببدء الحريق.

لن نتوقع حريقًا على أرض قاحلة، بل يجب أن تكون هناك حياة نباتية على الأرض يمكن أن توفر مصدرًا للوقود، ولا يمكن أن تحدث حرائق الغطاء النباتي حتى يصل مستوى الأكسجين في الغلاف الجوي إلى حوالي 15٪. (هي 21٪ اليوم)، ولهذا السبب نخنق النار ببطانية أو رمال، ونضخ ثاني أكسيد الكربون عليها، أو حتى نغمرها بالماء لإطفائها، وذلك لقطع الأكسجين عنها، وكانت المصادر الرئيسية أيضا للاشتعال قبل ظهور البشر هي ضربات البرق.

كيف اكتشف البشر النار

ليس لدينا إجابات ثابتة، لكنهم ربما استخدموا قطعًا من أحجار الصوان متشابكة معًا لتكوين شرارات، ولربما قاموا بفرك اثنين من العصي معًا لتوليد حرارة كافية لبدء الحريق، حيث يجب أن تكون ظروف هذه العصي مثالية للحريق، ومن خلال التالي الإجابة على السؤال السابق، وهو:

تتراوح الادعاءات الخاصة بأقرب دليل نهائي للسيطرة على النار من قبل أحد أعضاء Homo من 1.7 إلى 2.0 مليون سنة مضت، والدليل على “الآثار المجهرية لرماد الخشب” مثل الاستخدام الخاضع للرقابة للنار من قبل الإنسان المنتصب، والذي بدأ منذ حوالي 1،000،000 سنة ولديهم دعم علمي واسع.

كيف اكتشف البشر النار

كيف اكتشف البشر النار

لماذا خاف الانسان الاول من النار

ربما رأى الإنسان الأوائل براكين أو برقًا قبل أن يبدأ في استخدام النار، ومن ثم كان يعلم أنها خطيرة وقوية؛ لذلك كان خائفا من النار.

كيف تعلم رجال الكهف إشعال النار

تخيل هذا المشهد: مجموعة من رجال الكهوف الهشّين يتجمعون في كهف باحثين عن ملجأ من عاصفة عابرة، وفجأة يضرب البرق شجرة قريبة، فتشتعل فيها النيران، فيخاف رجال الكهوف لكنهم ملهمون ، فيغامرون بالخروج ويعيدون العصي المحترقة إلى كهفهم ويتعلمون استخدام النار، وهكذا يقول البعض انهم اكتشفوا النار وتعلموا كيفية اشعالها لاحقا.

ماذا أكل رجال الكهف قبل اكتشاف النار

لم يستخدم البشر الأوائل في أوروبا النار في الطهي، ولكن كان لديهم نظام غذائي متوازن من اللحوم والنباتات، وكلها كانت تؤكل نيئة، ومع ذلك يشير السجل الأحفوري إلى أن أسلاف البشر القدامى الذين لديهم أسنان مشابهة جدًا لأسناننا كانوا يستهلكون اللحوم بانتظام منذ 2.5 مليون سنة، فمن المفترض أن هذا اللحم كان نيئًا لأنهم كانوا يأكلونه قبل مليوني سنة تقريبًا قبل طهي الطعام، فكان الأمرً شائعًا منذ ذلك الوقت.

متى بدأ البشر الطبخ بالنار

هناك أدلة على أن الإنسان المنتصب كان يطبخ طعامه منذ 500000 عام، والأدلة على استخدام النار من قبل الإنسان المنتصب منذ حوالي 400000 عام تحظى بدعم علمي واسع.

فوائد الطعام المطبوخ عند البشر

كان اكتشاف النار من قبل أسلافنا أمرًا مهمًا، حيث يسمح لهم بطهي طعامهم، مما يجعل تناول الطعام أكثر أمانًا عن طريق قتل البكتيريا ويسهل أيضًا هضمه، كما ويعتقد بعض علماء الأنثروبولوجيا القديمة أن هذا التغيير هو في الواقع ما سمح للبشر الأوائل بالبدء في نمو أدمغة وأجسام أكبر.

كيف ظل الإنسان دافئًا قبل النار

بقدر ما يمكننا أن نقول، فلقد تعلم البشر أن يشعلوا النار منذ حوالي مليون سنة، وفي تلك المرحلة كان البشر مختلفين جسديًا بشكل كبير، وعندما واجهوا طقسًا باردًا نجوا بأفضل ما يمكن كما تفعل الحيوانات الأخرى، وهو: المأوى، والبقاء بعيدًا عن الريح، والتجمع معًا من أجل الحصول على الدفء من اجساد بعضهم البعض.

فتحت الحرائق الطريق أمام البشر للتطور إلى الأنواع التي نحن عليها اليوم، ويعتقد العلماء أنه بدون السيطرة على النار، ربما لن يتمكن البشر من تطوير أدمغة كبيرة والفوائد التي تأتي معها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *