free hit counter javascript


كيف تطورت دولة الإمارات بالتحديد

بواسطة: - آخر تحديث:
كيف تطورت دولة الإمارات بالتحديد


كيف تطورت دولة الإمارات بالتحديد، في وقتنا الحالي تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً متقدماً بين دول العالم أجمع، إذ أنه لم يكن هذا الإنجاز وليد الصدفة، بل انه جاء حصيلة الجهد والعمل الكبير الذي تم بذله من قبل أبناءها فمنذ قيام الاتحاد في الثاني من ديسمبر عام 1971 أجمعت الامارات السبعة على تكثيف الجهود فيما بينها كي تصل لما وصلت اليه اليوم من إنجازات، ونحن اليوم في مقالنا هذا سوف عن الامارات وكافة المعلومات التي تتعلق بها.

تاريخ دولة الإمارات

قبل البدء بالحديث عن تاريخ دولة الامارات لابد من التعرف على أنها هي واحدة من الدول العربية الإسلامية التي تتواجد في شبه الجزيرة العربية، وهي أيضاً إحدى الدول الأكثر تطوراً من النواحي الاقتصادية، والتعليمية، والخدماتية، وعاصمتها إمارة أبو ظبي، فمن هو مصمم علم الامارات للتعرف “اضغط هنا

وتاريخ دولة الامارات يعود لأقرب استيطان بشري في الإمارات إلى عام 5500 ق.م، حيث كان السكان في ذلك الوقت يعتمدون على أدوات من الصوان تم وجودها في الساحل الغربي من البلاد،  كما أنه تم العثور خلال هذه الفترة العثور على آثار تدل على تفاعل السكان مع العالم الخارجي وخاصةً مع حضارات ما بين النهرين، وذلك باعتمادهم على تجارة النحاس، بعد ذلك بدأ بالانتشار من قبل المجموعات الساسانية على طول الساحل الشرقي بالقرب من الجزء الغربي لجبال الحجر، كما أن أقدم اكتشاف يعود للمواقع المسيحية إلى القرن السابع في منطقة مجمع الرهبانية الموجودة في جزيرة صير بني ياس.

كيف كانت الامارات قديماً

ذكرت الحياة في الإمارات قديماً بكتاب يدعى “ذكريات عن الأيام الأولى في دولة الإمارات وسلطنة عُمان”، للكاتب إدوارد هندرسون، والذي جاء للإمارات بعام 1984 ميلادي، فقد تواجد بها أربع بيوت قديمة من الحجارة والطين وأيضاً مجموعة من الأكواخ المصنوعة من جريد النخيل، كما وجد سوق صغير جداً، أما أهلها فقد كانوا يصطادون الأسماك حتى يعيشوا من تجارتها، أما بالنسبة الى المجتمع الإماراتي قديماً فقد انقسم المجتمع الإماراتي إلى بدوٍ وحضر، كونهم كانوا يعتمدون على القبيلة في جميع شؤون حياتهم، أما المرأة فلم يكن لديها أي دورٍ في السياسة، وكان يقتصر دورها فقط على تربية الأبناء بالمنزل.

دولة الإمارات

دولة الإمارات

التطور في الامارات

تطورت دولة الإمارات العربية المُتحدة نظراً للجهود التي تم بذلها من قِبل الدولة لدعم بيئة العمل، وبالتالي ثم تعزيز وجود قطاع خاص متنوع الأعمال، وأيضاً دعم جميع الموظفين، إذ إن الإمارات العربية المُتحدة لم تكن متواجدة في فترة الستينات، إلا أنها الآن تعتبر من أكثر البُلدان تطوّراً حول العالم، سنتعرف الآن واياكم على التطورات التي حدثت بها من بعض النواحي وهي كما يلي:

  • تطور الطرق في الإمارات: اضطر الأشخاص للتوجه إلى طريق الشاطئ للقيادة بسبب عدم وجود طُرق مُبلطة سابقاً حيث إن الرمال الثابتة تُمكن السيارة من الحركة، وعندما يرتفع المد البحري يضطر السائقون للإنتظار في المكان الذي يقع به جسر المقطع الآن حتى ينخفض المد، كما وقد تم إنشاء أول طريق مُبلط في الإمارات العربية المُتحدة عام 1966-1967م، وقد كان يصل بين دبي ورأس الخيمة، حيث تم بناؤه من قِبل المملكة العربية السعودية، وبسبب التطوّر السريع للإمارات العربية المُتحدة أصبحت الطُّرق المُبلطة مَعلماً هاماً لوصلها بين الإمارات المختلفة وتعتبر رمزاً لوحدتها.
  • تطوّر تسمية المواطنين في دولة الإمارات: لم يطلق على المواطنين الأصليين للإمارات العربية المُتحدة سابقاً بلقب الإماراتيين الذي يطلق حالياً، وقد تم استحداث هذا المُسمَّى في أواخر الثمانينات أو التسعينات وذلك حتى يتم تمييز المواطنين الإماراتيين من الأجانب.
  • تطوّر العُملة في دولة الإمارات: كانت الإمارات العربية المُتحدة -الولايات المُتصالحة سابقاً- حتى عام 1960م تَستخدم عُملة أصدرتها الحكومة الهندية والتي تُسمى روبية الخليج، حيث كانت تلك العُملة تُعادل الروبية الهندية، ثم بعدها استخدمت دبي الريال القطري، أما أبوظبي فقد استخدمت الدينار البحريني، إلا أنه في عام 1973م تم إصدار عُملة الدرهم الإماراتي.
  • تطوّر اقتصاد الإمارات: أصبحت دولة الإمارات من أكبر الدول اقتصادياً، حيث أنها تحتل المرتبة الثانية والثلاثون في التصدير عالمياً، وهذا وفقاً لمؤشر التعقيد الاقتصادي (ECI) حيث أن الاقتصاد الإماراتي احتل المرتبة الخامسة والأربعون بصفتها أحد أكثر الاقتصادات تعقيداً.
  • التطور في الإعلام: تعتبر دولة الإمارات مركزا إقليميًا عالميًا مهما للإعلام، فقد تأسست في دبي وأبو ظبي مناطق إعلامية شاملة  ليتم جذب اهتمام المحطات والتليفزيونات الكبرى في مجال الإعلام العالمي مثلاً: سوني، و رويترز، فوكس نيوز، وسي أن أن، كما أن الإمارات من أكثر الدول العربية التي يستخدم مواطنيها شبكة الإنترنت.
  • التطور في مجال التعليم: حدثت طفرة كبيرة في مجال التعليم في الإمارات، فقد انتقل لمكانة كبيرة، والدليل على ذلك التطور الكبير، تلك التقييمات الدولية، وأيضاً المؤشرات العالمية المتابعة لمجال التعليم، فبعد أن كانت الإمارات تعاني من قلة المدارس لطلابها، وأنها غير قادرة على توفير جميع احتياجات الطلاب من أبناء وطنها،  أصبحت الآن صرحًا عالميًا في مجال التعليم، وصارت مكانًا يتسارع إليه الطلاب منة جميع أنحاء العالم من أجل طلب العلم.
دولة الإمارات

دولة الإمارات

فبعد أن تحدثنا عن بعض التطورات في المجالات المختلفة لدولة الإمارات نستطيع أن نوصل لأذهاننا كيف استطاعت دولة الإمارات بتحقيق هذا النجاح والتطور الإبداعي، فمنذ بداية الإتحاد الإماراتي والتي كانت بدايته من 43 سنة، كونها تعتبر من أعظم الأمثلة التي تحتل بها سواء إقليميًا أو عالميًا، فقد حققت إنجازًا كبيرًا قبل المعدل الزمني المحدد له، وان ذلك ما أكدته معدلات التقييم الدولية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *