اسلاميات

كيف تهيئ نفسك لاستثمار الوقت في شهر رمضان

كيف تهيئ نفسك لاستثمار الوقت في شهر رمضان

كيف تهيئ نفسك لاستثمار الوقت في شهر رمضان، يعتبر شهر رمضان من أفضل أشهر السنة عند الناس وخصوصاً في العالم العربي الإسلامي، الكثير من الناس يجدون صعوبة في تنظيم وقتهم وإداراتهم في شهر رمضان وذلك نظراً إلى المشاغل الدنيوية، حيث إن الكثير منهم لا يعرفون كيف يوافقون بين أشغالهم الدنيوية والدينية، ويتساءلون عن كيفية استغلالهم لشهر رمضان المبارك بالطاعات، وهذه الأسباب التي دفعتنا إلى كتابة مقالنا الآتي، سنبين لكم في هذا المقال إجابة سؤالكم وهو كيف تهيئ نفسك لاستثمار الوقت في شهر رمضان.

شهر رمضان المبارك

بدأ اقتراب موعد الشهر الفضيل والعد التنازلي له، شهر الخير والبركة، الشهر الذي تكون فيه ليلة تعتبر خير من ألف شهر وهي ليلة القدر الذي أنزل فيها القرآن، إنه شهر العبادة والطاعات والتفرغ فقط إلى عبادة الله سبحانه وتعالى مما يزيد من علاقة الإنسان بربه ويقربه منه، إن هذا الشهر يشحن همم  وطاقة المسلم، علاوة إلى ذلك إنه شهر تربوي فهو يعلم الإنسان على الصبر والتحمل، يهذب سلوك الإنسان، حيث إن هذا الشهر لا يعني فقط الصوم عن الطعام بل فيه يبتعد الإنسان المسلم المؤمن عن جميع المعاصي وعن جميع العادات السيئة التي كان يفعلها في الأشهر السابقة والتي اعتاد عليها، ويتجنب من ارتكاب ذنب ما يبعده عن الله سبحانه وتعالى.

كيف تهيئ نفسك لاستثمار الوقت في رمضان وآثاره الإيجابية

جميع الناس في العالم وخصوصاً المسلمين ينتظرون هذا الشهر المبارك بكل شوق وبكل حب، حيث إن هذا الشهر ذو مكانة خاصة و عالية جداً لدى قلوب المسلمين، وذلك نظراً لأهميته ولفضائله الكثيرة حيث ذكر في القرآن الكريم وكل أمر مذكور في القرآن يجب العمل به والأخذ به، فهو شهر يعود بالنفع على الفرد مثل تهذيب سلوكه غير أنه مفيد لجسمه وصحته، ويعود بالأثر الإيجابي على المجتمع فهو يعمل على تقوية روابط أفراده والتماسك الاجتماعي وذلك من خلال صلة الأرحام، وأداء الصلوات الجماعية في المسجد التي يحرص المسلم عليها وخصوصاً في هذا الشهر وأدائها في وقتها.

استثمار واستغلال الأوقات في شهر رمضان

يعتبر هذا الشهر شهر الرحمة وشهر الغفران، حيث أنه يعطي فرصة للإنسان بالندم والتوبة والرجوع إلى الله، أيضاً يقلل من الحقد والبغضاء والكراهية بين الأفراد وينعم المجتمع ويسود بين أفراده المحبة وحب الخير لبعضهم البعض ، حيث يسود في المجتمع تكافل اجتماعي والكل يسارع إلى مساعدة غيره من الأفراد، أيضاً حيث يصبح المجتمع يعيش في أمن وأمان واستقرار وسلام نفسي وداخلي، ولأن الإنسان يستمد طاقته وقوته من الله حيث تكون مشحونة بالإيمان القوي بالله سبحانه وتعالى وبالصبر.

الصوم في شهر رمضان أحد أركان الإسلام الخمسة

إن صيام شهر رمضان من الفرائض التي فرضها الله سبحانه وتعالى على بعاده، يعتبر الصوم من أحد أركان الإسلام الخمسة، وهو الركن الرابع، يجب على كل مسلم بالغ عاقل صوم شهر رمضان إلا من لديه عذر مباح، ومن المعروف أن الصوم هو الامتناع عن الطعام والشراب وكافة المفطرات وذلك من آذان أو طلوع الفجر حتى غروب الشمس أو آذان المغرب وذلك مع الأخذ بالاعتبار نية الصيام، أي يجب على المسلم أن ينوي الصيام، ومن المعروف إن عدد ساعات الصيام تختلف من بلد إلى آخر ومن منطقة إلى أخرى، الصوم في شهر رمضان يعني أيضاً الابتعاد عن جميع العادات السيئة والمعاصي كالغيمة والنميمة وغيرها ولكي يقبل صيام المرء يجب الابتعاد عن مثل هذه الأمور، علاوة إلى ذلك إن الصوم لا يقتصر فقط على شهر رمضان بل يشمل صيام النوافل والقضاء وغيرها وكل صوم أو عبادة لها حكمها الخاص بها.

كيفية تنظيم و إدارة الوقت بشكل جيد في شهر رمضان

نظراً لاقتراب قدوم الشهر المبارك، وأهمية هذا الشهر جميع الناس يسارعون على استغلاله ويحاولون استثماره بشكل جيد للتقرب من الله ولمغفرة ذنوبهم وخطاياهم وجميع المعاصي التي ارتكبوها في الأشهر السابقة، إن شهر رمضان هو فرصة ولا يعوض ولذلك إن الكثير من الناس يتساءلون عن كيفية استغلال شهر رمضان ؟وكيفية إدارة وتنظيم الوقت في شهر رمضان؟ وكيفية استثمار هذا الشهر بالطاعات والخيرات؟ و كيفية الاستعداد لشهر رمضان؟ فالكثير منهم لا يعرفون ماذا عليهم أن يفعلوا في شهر رمضان  وهذا ما سنبينه ونوضحه لكم في الفقرة التالية.

كيف يقوم الإنسان بالاستعداد إلى شهر رمضان المبارك

إن أغلب الأفراد كل ما يهتمون به وكل ما يتساءلون حوله هو ” ماذا سيتناولون على وجبة السحور والإفطار؟”، ولكن إن السؤال الأهم يبقى هو ” كيف يمكننا تهيئة أنفسنا لاستثمار الوقت في شهر رمضان؟” وهذا السؤال نراه كثيراً يتصدر محركات بحث الانترنت ومواقع التواصل في هذه الآونة نظراً لاقتراب موعده، لكن قبل كل ذلك يجب عليك معرفة الخطوات التي على الفرد اتباعها قبل بدء شهر رمضان ليكون على استعداد تمام عند مجيئه.

كيفية الاستعداد لشهر رمضان الفضيل؟

  • أولاً يجب عليك تدريب نفسك على الصيام وذلك من خلال صيام النوافل في شهر شعبان أو صيام اثنين وخميس من كل أسبوع وذلك حتى لا تجد صعوبة عن صيام أول أيام من شهر رمضان
  • يجب على الفرد محاولة الاستيقاظ مبكراً وقراءة القرآن الكريم بعد انتهائه من صلاة الفجر وحتى لو لمدة عشر دقائق
  • يجب على الإنسان تنظيف جسمه من المواد السامة والتقليل من شرب المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على كافيين كالقهوة والنسكافيه وغيرها
  • يجب على المرء تصفية ذهنه والابتعاد عن الأمور التي تشتت ذهنه وأخذ قسط من الراحة والاسترخاء

كيف على الإنسان تهيئة نفسه لاستثمار الوقت في شهر رمضان

وبعد أن تعرفت على الخطوات اللازمة التي عليك اتباعها لتكون على استعداد تام لاستقبال شهر رمضان، عليك الآن أن تستثمر وتستغل وقتك في شهر رمضان المبارك، حيث يعتبر هذا الشهر شهر العبادات التي تتمثل في الصلاة، صلاة التراويح والاعتكاف وغيرها والصيام والزكاة، حيث الناس يبدئون بالصيام عند رؤية الهلال، هناك خطوات عديدة مهمة تساعد الفرد على استغلال وقته في شهر رمضان بأحسن صورة، ويُمكن استثمار الوقت في شهر رمضان من خلال:

  • الاجتماع مع العائلة على السحور وذلك المرء يؤدي إلى تماسك روابط العائلة واستثمار هذا الاجتماع بشكل مفيد عن طريق استماع دروس دينية أو قصص أنبياء وما إلى ذلك
  • بعد تناول السحور عليك الاستعداد جيداً إلى صلاة الفجر
  • الحرص على أداء صلاة الفجر في وقتها وجماعة في المسجد
  • بعد أداء صلاة الفجر احرص على قراءة أذكار الصباح
  • قراءة ع الأقل جزء من القرآن أو بالقدر الذي تريده بعد صلاة الفجر، حيث قال الله تعالى ” إن قرآن الفجر كان مشهودا.”
  • الحرص على أداء صلاة الضحى والتسبيح والاستغفار الدائم المستمر
  • الحرص على أداء جميع الصلوات وخصوصاً الصلوات المفروضة في وقتها وجماعة في المسجد
  • عليك قراءة ع الأقل جزء من القرآن يومياً
  • الحرص على الدعاء وخصوصاً أثناء آذان المغرب، وقول الأدعية التي كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الدعاء بها
  • نسبة إلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم الإفطار بثلاث ثمرات وشرب القليل من الماء أولاً
  • أداء صلاة التراويح والحرص على التدبر والخشوع أثناء الصلوات لكي يتقبلها الله سبحانه وتعالى
  • محاولة النوم مبكر لكي الاستيقاظ قبل السحور وتستغل هذا الوقت في الصلاة والدعاء والاستغفار من الله ولكي تستعد للسحور، فإن السحور سنة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم
  • مساعدة الفقراء والمحتاجين، وتفقد الأقارب والجيران وزيارتهم من حين إلى آخر
  • إخراج صدقات من الأشخاص المقتدرين مالياً وإعطاء المال إلى المحتاجين ومساعدتهم
كيف تهيئ نفسك لاستثمار الوقت في شهر رمضان
وفي النهاية نكون قد وصلنا إلى آخر مقالنا وتعرفنا على شهر رمضان المبارك وأهميته وفضله ومكانته عند المسلمين في جميع أنحاء العالم، وتعرفنا أيضاً على كيفية الاستعداد إلى هذا الشهر وكيف نهيئ أنفسنا لاستقبال شهر رمضان وهو شهر الغفران والتوبة والرحمة، بجانب ذلك تعرفنا على كيفية استغلال واستثمار الوقت وكيفية تنظيمه في شهر رمضان المبارك، فمعظم الناس كانوا لا يعرفون استغلاله جيداً، بالإضافة إلى ذلك تعرفنا على العبادات التي يجب القيام بها رمضان وخصوصاً أن المسلم في هذا الشهر يحاول التفرغ فقط لعبادة الله سبحانه وتعالى، وأيضاً تعرفنا على ما هو المقصود بالصوم.
السابق
تنزيل برنامج تحريك الصور القديمة 2021
التالي
مسابقة شبه طبي 2021 رابط سحب استدعاء الشبه طبي عبر موقع sante.gov.dz