لماذا لم تتحمل الخلافة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام ؟



لماذا لم تتحمل الخلافة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام ؟ واحد من ضمن الاسئلة التي يستفسر عنها كثيرا الطلاب في مادة الاجتماعيات للصف الثاني المتوسط الفصل الدراسي الاول, ويبحثون عنها عبر محركات البحث ومن اهمها جوجل؛ لمعرفة الاجابة الصحيحة للسؤال الذي بين ايدينا, حيث كان لماذا لم تتحمل الخلافة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام ؟ وهو ما سنجيب عنه في هذا المقال الذي بين ايدينا ونتعرف على الاجابة الصحيحة فيه.

لماذا لم تتحمل الدولة العباسية عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام؟

لماذا لم تتحمل الدولة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام وتوسيع رقعة الدولة الاسلامية والفتوحات الاسلامية ويعود ذلك لعدة عوامل كان من اهمها وابرزها: هو انتشار الفوضى العسكرية في كافة انحاء الدولة العباسية؛ فلم تتحمل الخلافة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الاسلام وذلك لضعف الخلافة العباسية في عصرها الثاني وتفتت أركانها و أدى إلى انفصال الدويلات عنها.

النتائج المترتبة عن انتشار الفوضى العسكرية في الدولة العباسية

في سؤالنا لماذا لم تتحمل الدولة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام, كانت انتشار الفوضى العسكرية هو السبب في ضعف وانهيار الدولة العباسية. حيث ترتب على ذلك عدة نتائج, والتي كان اهمها:

  • الفوضى العسكرية، تفشت الفوضى العسكرية في أرجاء البلاد؛ مما جعل سدة الحكم في قبضة الحكم العسكري.
  • نشأة دويلات، بدأت الدويلات بالظهور تدريجيًا في الدولة العباسية منها البويهيين في بغداد، والسلاجقة في المغرب العربي.
  • التنكيل بالخلفاء، طرد الخلفاء وخلعهم من مناصبهم وقتل بعضهم.
  • الضعف والاضمحلال، عاشت الدولة العباسية في عصرها الثاني حالة من الاضمحلال والضعف نظرًا لفرض الأتراك والسلاجقة والبويهيين السيطرة على الحكم.
  • التغيير بالوظائف، تفشي الرشوة بين الموظفين في الدولة، وقد غيرت الوظائف والموظفين مرارًا وتكرارًا ما جعل الفساد يسود.
  • تدخل النساء، بدأت النساء تتدخل وتخطط للحكم في البلاد تحت إمرة الأتراك في تلك الفترة، وكان الخليفة العباسي يمضي خلف الأتراك وينفذ أوامرهم.
  • الانصراف لشؤون الدنيا، كان بعض الخلفاء في العصر الثاني ينصرفون لشؤون الدنيا وملذاتها.
  • إهمال العلم والدين، لم يحظى العلماء والمشايخ في العصر الثاني من الخلافة العباسية بالاهتمام إطلاقًا.
  • تقسيم أراضي وأموال الدولة، من الأسباب أيضًا أن لم تتحمل الدولة العباسية عصرها الثاني نشر الإسلام التوجه لتقسيم أموال الدولة وأراضيها بين الخلفاء ورجال الدولة دون اكتراث.

ما هي عصور الدولة العباسية الثانية

كما تحدثنا عن اجابة سؤالنا, لماذا لم تتحمل الدولة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام؟ سنتحدث عن عصور الدولة العباسية, حيث عاشت الدولة العباسية 3 عصورٍ في صدر الإسلام, وهي:

  • العصر الأول (132-232 هـ) حيث عاشت خلاله البلاد فرضًا للحكم والسيطرة على البلاد من قبل الخلفاء ما عدا المغرب والأندلس.
  • العصر الثاني (232-590 هـ)، فاتسمت الدولة العباسية في هذه الفترة بحالةِ ضعفٍ وتراخي عن نشر الدعوة الإسلامية، وقد غفلت الطرف عن الجهاد والدعوة إلى الإسلام.
  • العصر الثالث (590-656 هـ) استردت الدولة العباسية السلطة لأيدي الخلفاء ضمن نطاقِ بغداد وما يحيط بها.

فلماذا لم تتحمل الدولة العباسية عصرها الثاني مهمة الدعوة الإسلامية ونشرها! فكانت هناك مجموعة من العوامل والاسباب التي تحدثنا عنها هي التي جعلت هذا العصر الأكثر ضعفًا بين عصور الخلافة العباسية، فقد عُرِفت هذه الفترة بتفشي مظاهر الضعف بين الخلفاء والانشغال بالأمور الدنيوية واللذات، فكان من أبرز خلفاء العصر العباسي الثاني: المستعين بالله، المعتز بالله، المعتمد بالله، الطائع لله، المعتضد بالله، المقتدر بالله، المتقي بالله وغيرهم.

وهكذا تعرفنا على في مقالنا الذي لماذا لم تتحمل الدولة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام, حيث عزي السبب لتفشي مظاهر الضعف بين الخلفاء والانشغال بالأمور الدنيوية واللذات. ونتمنى ان نكون قد افدناكم و نفيدكم دائما في حلول كافة الاسئلة وايجاد الحلول المناسبة والصحيحة لكل اسئلتكم, مع تمنياتنا بالتوفيق لكافة الطلاب في كافة المراحل الدراسية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى