لماذا نستخدم فائضا من مادة متفاعلة



لماذا نستخدم فائضا من مادة متفاعلة، سنقوم في المقالة التالية بتوضيح ما يتعلق بالمادة المتفاعلة، من خلال شرحه بالعتماد على مصادر متعددة لأجل تقديم الفائدة لمن يبحث عن عما يفيده في ذلك السياق المحدد، وموضوع المادة المتفاعلة والفائض المتعلق بها والذي نقوم باستخدامه موضوع مهم وواسع وغير محدود الحديث عنه، وقد قمنا بالبحث بشكل مستفيض في الموضوع، وبعد البحث وصلنا إلى أفكار تتعلق بذات الشأن، وسنقوم بتوضيحها وشرحها خلال الأسطر القادمة من المقالة، والسؤال؛ لماذا نستخدم فائضا من مادة متفاعلة.

لماذا نستخدم فائض من مادة متفاعلة

يتم توقف الكثير من التفاعلات عن الحدوث، وعلى الرغم من أنه تم بقاء جزء من العديد من المواد المتفاعلة في الخليط الخاص بشكل التفاعل، وقد يؤدي ذلك الى هدر المواد الأولية، وبالانعطاف على ذلك، فقد أوجد الكيميائيون ما يشرح فكرة أن استعمال مادة واحدة بكميات تفيض عن حدها دائما وهي العادة الأقل ثمن، وهذا يدفع بفكرة التفاعل للأن تستمر غلى حين ان تنفذ المادة المحددة للتفاعل بشكل تام واساسي، كما أن مثل ذلك الأمر قد يزيد من سرعة التفاع الكيميائي.

التحكم في كمية الهواء الممزوجة بالغاز

يحدث هذا الشكل من التحكم جراء استخدام فائض من مادة متفاعلة، لا تخضع للعملية الفيزيائية غير القابلة للتفاعل، كما أناه الممكن التحكم في الهواء من خلال الفتحات الخاصة بذلك، مما يساعد على تعديل الأكسجين غير المنفصل عن غاز الميثان، وتعتمد فاعلية اللهب على نسبة الأكسجين وخصوصا الغاز الذي فيه، فعندما تكون كمية الهواء مجدودة يكون اللهب ذات لون أصفر بسبب عدم الاحتراق، والتحكم في كمية الهواء يتم بالتحكم في كمية الغاز.

بهذا نكون قد أجملنا حل لماذا نستخدم فائضا من مادة متفاعلة، ونرجو الفائدة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى