ما الآثار الايجابية المترتبة على استثمار وقت الفراغ



ما الآثار الايجابية المترتبة على استثمار وقت الفراغ، يتمتع الوقت بأهمية كبيرة في حياة الأفراد بالمجتمعات، يحتاج إليه الانسان في إنجاز العديد من المهمات، حيث يتم تنظيم جميع مواعيده في كل مناحي الحياة المختلفة، بالإضافة إلى ترتيب اللقاءات الاجتماعية التي ينوي عليها كالزيارات والمناسبات الاجتماعية، التي تعمل على زيادة الترابط والتواصل الاجتماعي بين الأفراد.

الوقت في حياة المسلم

حثنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، على استثمار الوقت واغتنامه في كل ما ينفع، وذكر في الكثير من المواضع والأحاديث الواردة عنه، في كيفية استغلال الوقت، فقال:( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ)، العبادات مجبولة على النشاط وعدم الكسل، لذلك يحرص العبد المسلم على استعمال وقت فراغه فيما بينفع، لأنه سيسأل عن كل وقت ضيعه فيما لا ينفعه، يوم القيامة وسيقف أمام الله للحساب عن كل عمل فعله.

استثمار وقت الفراغ

يتم استثمار الوقت في استغلاله في كل ما ينفع، حيث يساهم بشكل كبير، في تعزيز قدرة الأشخاص على تنظيم الوقت، تنظيمه من خلال وضع مزيد من الخطط اليومية التي تساعده في إنجاز أعماله اليومية بكل أريحية، يحرص الانسان على وضع ساعة وقت معه دائما حتى يقع في نسيان، فهي من أهم الأشياء التي تعمل على تنظيم الوقت، وتساعد في استثماره بطريقة سليمة.

  • الإجابة الصحيحة:
    الآثار الإيجابية المترتبة على استثمار وقت الفراغ، لا ريب أن حسن استثمار الشاب المسلم لوقت فراغه دليل على خوفه من الله تعالى، وشعوره بمراقبته، وسبيل لتكوين شخصيته على أسس سليمة، من العقيدة والسلوك، فهو أسلوب أمثل للوقاية من كل انحراف.

يجب على الفرد المسلم أن يحرص على ترتيب وقته، بين أعماله اليومية، و واجباته الدينية والدنيوية المختلفة، لأن الانسان مسؤول عن وقت فراغه، فلنحرص على اغتنامه فيما ينفع.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى