free hit counter javascript


ما الذي يشرع للمسلم فعله لرفع البلاء والأذى

بواسطة: - آخر تحديث:
ما الذي يشرع للمسلم فعله لرفع البلاء والأذى


ما الذي يشرع للمسلم فعله لرفع البلاء والأذى، ان المسلم الذي يحبه الله سبحانه وتعالى هو الذي يختبره في هذه الدنيا، ويأتي اليه البلاء ليكون نعمة عليه وليس نقمة كما يظن الناس، فان الله سبحانه وتعالى اذا احب عبدا ابتلاه، ولهذا فان كان لديك بلاء ومصيبة، فأبشر فان الله يحبك حبا شديدا، ولهذا انزل عليك هذا البلاء لكي يكون اختبار لك، ولكي يختبر الله مدى حبك له، وصبرك وتحلمك على هذه المصائب.

كيف يرفع المسلم البلاء والاذى عنه

ان هناك الكثير من الأشياء التي يجب على المسلم ان يتحلى بها لكي يرفع الله عنه البلاء والاذى، او المصيبة التي هو فيها والتي نوضحها لكم عبر الشكل التالي:

  • عدم التفريط بعبادة الله.
  • اقام الصلوات في اوقاتها.
  • اتاء الزكاء، واطعام الفقراء والمساكين قدر المستطاع.
  • عدم القنط او البؤس من رحمة الله سبحانه وتعالى.
  • الصبر على البلاء.
  • الدعاء المستمر دون كلل او ملل.
  • الايمان بأن الله قادرا على تدبير كل شيء.
ما الذي يشرع للمسلم فعله لرفع البلاء والأذى

ما الذي يشرع للمسلم فعله لرفع البلاء والأذى

ما ابتلى الله عبدًا ببلاء وهو على طريقة يكرهها

كانت هذه اهم الأشياء التي على المسلم التمسك بها عندما تصيبه مصيبة، او تحل به كارثة، ان الحياة ليست ملونة، وليست كما نراها في شاشة التلفاز، بل نحن نعيش في اكثر الأوقات الرمادية، والتي من خلالها نرى ان الحياة، قد تصفعنا دون رحمها، وتأذينا بشكل كبير ان لم نستطيع مواجهتها، فعلينا التحلي بالقوة والصبر في أي شيء يصيبنا لكي نكون بخير، ولكي نصبح على ما يرام باستمرار، موقع بوابة الحقيقة يتمنى لكم قضاء وقت ممتع والى اللقاء في مقالات جديدة.

التعليقات