مناسبات

ما هو حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية كما ورد ؟

ما هو حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية كما ورد ؟

ما هو حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية كما ورد، يحتفل غالبية الناس في كافة أرجاء العالم بعيد رأس السنة الميلادية، وهو العيد الأشهر والأثر انتشارا في العالم عند الطوائف المسيحية، يبدأ من ليلة نهاية العام السابق ويبدأ ببداية اليوم الخاصة بالسنة الجديدة، ويتم فيه ممارسة طقوس دينية مسيحية بجانب الاحتفالات الرائعة التي تقام في هذا اليوم.

سبب الاحتفال برأس السنة الميلادية

أخر يوم في اسنة الميلادية السابقة وهي من شهرديسمبر الأخير منها، والتي تكون مع بداية صباح رأس السنة التي تبدأ بشهر يناير، حيث تقام في هذا اليوم الاحتفالات في غالبية ومعظم دول العالم، بالأخص في الدول الغربية المسيحية، فتقام الاحتفالات الغنائية والرقص، فيقوم المسيحين بالتوجه إلى الكنائس لأداء الصلوات والطقوس الدينية بالشكر التي تقام في غالبية الدول المسيحية.

ما هو سبب الاحتفال برأس السنة

يوم رأس السنة الميلادية أو عيد رأس السنة الميلادية عند الجالية والطوائف المسيحية، من المناسبات والأعياد التي تقام عندم مع بداية كل عام، فهو احتفال ديني لديهم عند الدول التي تعبرباسم ليلة القديس سلفستر، حيث تعتبر الكنيسة الكاثوليكية الأول من يناير عيد وذكرى للسيدة مريم، وهو يوم مقدس في البلاد ذات الغالبية المسيحية.

هل يجوز الاحتفال برأس السنة الميلادية

تحدث العلماء والمشايخ بشكل مفصل وبكل تفصيل عن إجازة وحكم الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة، أفتى غالبية العلماء بالإجماع أن الاحتفال برأس السنة الميلادية، ومشاركتهم في أعيادهم والتهنئة لهم بهذا اليوم، هو أمر محرم ولا يجوز شرعا، لأن المعلوم عند المسلمين هو عيد الفطر السعيد وعيد الأضحى المبارك فقط، وعيد الإسبوع وهو يوم الجمعة، وأي إحتفال آخر وأو عيد هو إما بدعة أو تشبه بالكفار والمشركين وهذا المخالف للدين والحرام شرعا.

احتفال رأس السنة حرام أم حلال

الكثير من المسلمين يتسائلون عن حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية وهل الاحتفال بها حلال أم حرام، قام العلماء بالكتابة والشرح بالتفصيل عن حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية وعن كل مراسم الاحتفالات التي تقام فيها، من سهرات غنائية ورقص في مختلف الدول العربية، حيث أفتوا بعدم جواز كل هذه التقاليد التي لا توجد في تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف، وأن هذا كله من المحرمات التي حذرنا منها العلماء والمشايخ.

مظاهر الاحتفال برأس السنة الميلادية

تعد ليلة رأس السنة الميلادية هي من الليالي المشتركة في غالبية دول العالم، فهي من الليالي المقدسة عند الطوائف المسيحية، يظهر فيها المظاهر الجميلة والرائعة، منها تبادل أجمل الكلمات والعبارات والتهاني والأمنيات بهذا اليوم، بأن يكون عام سعيد وجميل خالي من الأحزان، مفعم بالسرور والمحبة، بجانب تزيين الأماكن السياحية والمدن الجميلة الشهيرة، كبرج إيفيل في فرنسا وبرج خليفة في دبي، و وضع الزهور والزينة والعبارات التي تعبر عن تلك المناسبة الرائعة.

حكم الاحتفال بالكريسماس

هناك الكثير من الأفعال التي يفعلها المسلمين متشبيهين فيها بالكفاروالمشركين، من تلك الأعمال الاحتفال بعيد الكريسماس عند الطوائف والجاليات المسيحية، وهذا من المحرمات، لأن المسليمن ليس لهم إلا عيدين وهما عيد الفطر السعيد الذي يأتي بعد شهر رمضان المبارك، وعيد الأضحى المبارك الذي يأتي في موسم الحج، وأي احتفال غير هذا الاحتفال فهو من المحرمات وتشبه بالكفار والعياذ بالله، لذلك علينا أن نتقي الله ما استطعنا، وأن نتأسى بأخلاق وهدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

أصدر دائرة الافتاء في غالبية دول المسلمين على عدم جواز الاحتفال بعيد الكريسماس، لما له تشبه بالكفار، حيث قال النبي عليه الصلاة والسلام، ( أنا أولى الناس بعيسى ابن مريم في الدنيا والآخرة، ليس بيني وبينه نبي).

السابق
دعاء ليلة رأس السنة الميلادية 2021
التالي
عبارات جديدة عن راس السنة الجديدة 2021

اترك تعليقاً