ما هي أسباب الإسهال عند الاطفال وطرق العلاج



ما هي أسباب الإسهال عند الاطفال وطرق العلاج، يتعرض الأطفال للعديد من الأمراض المعروفة وقد تكون غير معروفة، ومن أهم هذه الأمراض الاسهال، وهو مرض يؤذي الاطفال، ويؤثر على جهازهم الهضمي، ومن خلال ذلك فإن الكثير من الذين يهتمون في ذلك الأمر واصلوا وضع الحلول أو ابتكار طرق للشفاء من هذا المرض المألوف والمعروف والذي قد يدوم لفترة لفتر طويلة جدا تلاحقك خلال حقب حياتك، وبالبناء على ذلك سنتحدث عن الاسهال بطريقة موضوعية تشرحه، وتقدم أسبابه وطرق العلاج.

الاسهال عند الأطفال وأسبابه

يتم تعريف الاسهال على أنه حركة الأمعاء اللينة التي يحدث براز مائي كرد فعل على حركة الأمعاء عند الطفل بعكس نمط حركة الأمعاء الطبيعي والمعتاد، وقد يستمر يوم أو يومين، ومن ثم قد يختفي دون اللجوء إلى استخدام أي علاج، ولكنه قد يشكل خطرا خصوصا على الأطفال لأن الاسهال يرتبط بالجفاف وحاجة الجسم للسوائل مما يؤثر على كفاءة عمل الأمعاء، ويسبب الاسهال، وقد يحدث الاسهال كمرض سيكوسوماتيك أي نتيجة أو رد فعل على بعض الالام النفسية غير الواعية ربما عند الأطفال والواعية عند الكبار كحدوث كارثة أو ازدياد وتيرة القلق على موضوع ما.

نصائح للتعامل مع الاسهال عند الأطفال

في حال أصيب الطفل بالاسهال، فإنه من الواجب على ذويه الانتباه إلى هذه الاصابة ومعالجتها في أسرع وقت، والاسهال من الأمراض التي لا تحتاج مراجعة الطبيب مباشرة، لأنه مرض معروف ومألوف، وقد يصيب الكثير من الفئات، وبناء على ذلك قمنا بالبحث حول نصائح التعامل مع الاسهال عند الأطفال، وكالتالي:

  • تكملة اتباع النظام الغذائي المعتاد الخاص بالطفل.
  • اتباع حمية غذائية تقي الطفل من الاسهال خلال الاصابة به.
  • المداومة خلال الاصابة على استعمال مشتقات الحليب وشربه وتناول الجبنة البيضاء.
  • الابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على الألياف.
  • عدم شرب كميات كبيرة من العصير.
  • إعطاء الطفل مساحته ووقته في الرجوع الى عاداته الغذائية.

تقديم السوائل للطفل الذي يعاني الاسهال

انه ليس من الصعب أو العسير على الطفل الذي يصاب بالإسهال فقد العديد من السوائل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالجفاف، لذلك من الواجب استبدال السوائل المفقودة بشكل أقرب للفوري عن طريق زيادة شرب الماء ولكن قد تكون كمية الماء وحدها غير كافية لاستبدال الأملاح والعناصر الغذائية المهمة لذلك إنه قد يحتاج الطفل إلى استخدام محاليل الإماهة الفموية،  ومن الجدير ذكره، أنه عادة ما يتم النصح بإعطاء الطفل فترات تتكرر خلال اليوم، وفي حال عدم توفر هذه المحاليل يتم النصح بالقيام بمزج نصف ملعقة من الملح ونصف ملعقة من السكر في كوب من الماء والخلط بشكل جيد ومن ثم يتم اعطائها للطفل.

تعليمات حول اسهال الأطفال

من الجدير التنبيه به، هو أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عام، لا يمكن أن يعطوا أية أدوية لوقف الاسهال في العادة، ولكن من الممكن لهم أن يتناولوا عقار الباراسيتامول أو عقار الإيبوبروفين من قبل أولياء الأمور؛ اللذان يهدفان إلى محاولة تخفيض ارتفاع درجة الحرارة وذلك في حال كان الإسهال مصحوبا بالأعراض، وفي حال كان الإسهال شديدا أو تم استمراره لعدة أيام؛ قد يطلب الطبيب عينة من براز الطفل لإرسالها للمختبر لأجل تحليلها والقيام بالكشف عن وجود الجراثيم مثل البكتيريا والطفيليات وغيرها، ويتطلب هذا في بعض الحالات العلاج بالمضاد الحيوي أو غيرها من العلاجات والعقارات الأخرى، التي يعتمد اختيارها على مسبب العدوى فقد يحتاج الطفل إلى استخدام الأدوية المضادة للفطريات لعلاج الفطريات.

قدمنا في هذه المقالة التي سلفت بعض المعلومات حول أسباب الاسهال عند الأطفال، ووضعنا كيفية التعامل مع الطفل الذي قد يعاني من الامساك لفائدة من يريد المعرفة بذلك.

 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى