المنهاج السعودي

مثال على عناصر عملية الاتصال

يتواصل غالبية الأشخاص عدة مرات في يوم معين وهذا واضح بشكل خاص في مكان العمل، وذلك من أجل التواصل الفعال مع الآخرين، فمن المهم فهم كيفية عمل عملية الاتصال، ففي هذه المقالة سوف نحدد عملية الاتصال ومكوناتها وكيف تعمل العملية بشكل عام، فالموضوعات ذات الصلة، هي: مهارات الاتصال: تعريفات وأمثلة.

ما هي عملية الاتصال؟

تشير عملية الاتصال إلى سلسلة من الإجراءات أو الخطوات المتخذة من أجل التواصل بنجاح، حيث يتضمن عدة مكونات مثل مرسل الاتصال، والرسالة الفعلية التي يتم إرسالها، وتشفير الرسالة، والمتلقي، وفك تشفير الرسالة، كما وهناك أيضًا العديد من قنوات الاتصال التي يجب مراعاتها في عملية الاتصال، ويشير هذا إلى الطريقة التي يتم بها إرسال الرسالة ويمكن أن يكون ذلك من خلال وسائل مختلفة مثل الصوت أو الصوت أو الفيديو أو كتابة البريد الإلكتروني أو الفاكس أو لغة الجسد، فالهدف العام لعملية الاتصال هو تزويد الفرد أو الطرف بالمعلومات وجعلهم يفهمونها، كما ويجب أن يختار المرسل الوسيط الأنسب حتى تتم عملية الاتصال بنجاح.

أجزاء من عملية الاتصال

تتكون عملية الاتصال من عدة مكونات تمكّن من إرسال الرسالة، فيما يلي الأجزاء المختلفة:

  • المرسل: هذا هو الشخص الذي يرسل رسالة إلى المستلم.
  • الرسالة: تشير إلى المعلومات التي ينقلها المرسل إلى المتلقي.
  • قناة الاتصال: هذا هو نقل الرسالة أو طريقة توصيلها.
  • فك التشفير: هذا هو تفسير الرسالة. يتم تنفيذ فك التشفير بواسطة جهاز الاستقبال.
  • المتلقي: المتلقي هو الشخص الذي يتلقى أو يتلقى الرسالة.
  • التعليقات: في بعض الحالات، قد يكون لدى المتلقي ملاحظات أو رد من المرسل، وبهذا يبدأ التفاعل.

كيف تعمل عملية الاتصال؟

من أجل التواصل بنجاح، من المهم فهم كيفية عمل العملية، وفيما يلي الخطوات السبع في عملية الاتصال:

يطور المرسل فكرة ليتم إرسالها:

تتضمن بداية عملية الاتصال أن يخلق المرسل فكرة يخططون لإرسالها إلى شخص آخر أو مجموعة من الأشخاص بشكل أساسي، ويخططون للموضوع العام أو المعلومات التي يريدون نقلها.

يقوم المرسل بترميز الرسالة:

بمجرد أن يطور المرسل فكرة، فإنه يترجمها إلى نموذج يمكن نقله إلى شخص آخر، وهذا يعني أنهم يحولون أفكار المعلومات التي يريدون إرسالها إلى تنسيق معين، فعلى سبيل المثال، إذا كنت تكتب رسالة، فسوف تترجم فكرتك إلى كلمات، كما ويمكن أن تكون الرسالة أيضًا غير لفظية أو شفهية أو رمزية.

يختار المرسل قناة الاتصال التي سيتم استخدامها:

بعد ذلك يقرر المرسل كيفية إرسال الرسالة، ويتضمن ذلك اختيار الوسيط الأنسب للرسالة التي ينقلونها، حيث تتضمن بعض وسائل الاتصال التحدث أو الكتابة أو الإرسال الإلكتروني أو الاتصال غير اللفظي، فإذا كنت تتواصل في العمل، فتأكد من تحديد قناة الاتصال المناسبة والأكثر احترافية.

تنتقل الرسالة عبر قناة الاتصال:

بعد اختيار الوسيط، تبدأ الرسالة بعد ذلك في عملية الإرسال، حيث ستعتمد العملية الدقيقة لهذا على الوسيط المحدد، ولكي يتم إرسال الرسالة بشكل صحيح، يجب أن يكون المرسل قد حدد الوسيط المناسب.

تم استلام الرسالة من قبل المتلقي:

بعد ذلك يتلقى المستلم الرسالة، وتتم هذه الخطوة في عملية الاتصال من خلال سماع الرسالة أو رؤيتها أو الشعور بها أو أي شكل آخر من أشكال الاستقبال.

يقوم المتلقي بفك تشفير الرسالة:

يقوم المتلقي بعد ذلك بفك تشفير رسالة المرسل، بمعنى آخر يفسره ويحوله إلى فكرة، وبعد قيامهم بذلك يقومون بتحليل الرسالة ومحاولة فهمها، كما ويتم تنفيذ عملية الاتصال بشكل فعال عندما يكون للمرسل والمستقبل نفس المعنى للرسالة المرسلة.

يقدم المتلقي ملاحظات، إن أمكن:

أخيرًا ما لم يكن اتصالًا أحادي الاتجاه، فسيقوم المتلقي بتقديم ملاحظات في شكل رد على المرسل الأصلي للرسالة، كما وتوفر الملاحظات للمستلم القدرة على التأكد من أن رسالته قد تم استلامها وتفسيرها بشكل صحيح. بين شخصين، هذا اتصال ثنائي الاتجاه.

مثال على عناصر عملية الاتصال

تحتوي عملية الاتصال والتفاهم علي أربع عناصر رئيسية لها صفاتها الخاصة والتي لا يمكن أن تتم عملية الاتصال إلا إذا توافرت هذه العناصر الرئيسية وهذه العناصر، هي:

  • المرسل.
  • الرسالة.
  • الوسيلة.
  • المستقبل.

الاتصالات أمر أساسي لوجود وبقاء البشر وكذلك للمؤسسة، حيث إنها عملية تكوين وتبادل الأفكار والمعلومات والآراء والحقائق والمشاعر وما إلى ذلك بين الناس للوصول إلى فهم مشترك، والاتصال هو مفتاح وظيفة التوجيه للإدارة.

السابق
رتب خطوات تكسر الصخور بفعل الجليد
التالي
ما هو اكبر محيط في الارض

اترك تعليقاً