معرفة نوع الجنين من البول وبيكربونات الصوديوم



معرفة نوع الجنين من البول وبيكربونات الصوديوم، إن معرفة نوع الجنين أخذت لمعرفته أشكالا عدة منها التقليدية، ومنها ما هو غير ذلك، وكان من هذه الطرق معرفة نوع الجنين من البول وبيكربونات الصوديوم، وهناك الكثير من الطرق الأخرى الخاصة بمعرفة نوع الجنين من حيث هو ذكر أو أنثى، أو بالأدق؛ التنبؤ بنوع الجنين لطمأنه والديه اللذين ينتظرا قدومه، وطريقة البول وبيكربونات الصوديوم طريقة قديمة جديد وتتجدد لانها طريقة أثبتت قوتها في التعرف على نوع الجنين وهو الأمر المطلوب، وفي هذه السطور القادمة سنشرح حول كيفية معرفة نوع الجنين من البول والبكربونات الصوديوم، ونزود من يريد بالمعلومات حولها.

ما هو اختبار البول

طريقة اختبار البول أي معرفة نوع الجنين من خلال طريقة البول، وهي طريقة قديمة وغير مكلفة، يمكن اجراءها في المنزل وتقوم على أساس احضار حاوية لجمع البول، ويفضل أن يتم جمع البول في الصباح، لاجل أن لا لا تختلط فيه بعض الروائح والنكهات التي تاتي من الأطعمة أو المشروبات التي يتم تناولها خلال عملية سير اليوم ومدى علاقة هذه الأطعمة والمشروبات بالبول، وبعد ذلك يتم ارتداء قفازات لسكب البول مع خليط البيكربونات تدريجيا، ويتم مراقبة الخليط لفترة من الوقت فيحال تم حدوث تفاعل برغوة، فيعني ذلك أن الجنين سيولد صبي، اما في حال عدم حدوث الرغوة فيعني ذلك أن الجنين أنثى.

مدى صحة اختبار البيكربونات الصوديوم

أن عملية اجراء هذا الاختبار قد تجعلك تشعرين وكأنك تقومين باجراء تجربة علمية، إلا أن ما يجب ان تعلمه كل امراة تقوم باختبار بيكربونات الصوديوم  هنا؛ هو أن بيكربونات الصوديوم مادة يتم تفاعلها مع غالبية الأحماض، وبالتالي فإن حدث وتفاعلت مع البول، فذلك بسبب  تفاعل كيميائي بين حمض موجود في البول وقاعدة صودا الخب، ويعد التفاعل من مؤكدات مدى صحة التجربة الموصلة الى تحديد نوع الجنين، وتختلف نتائج الاختبار بالبناء على عدة عوامل:

  • اليوم الذي يتم الاختبار فيه.
  • ما يرتبط بنوعية الأكل والشرب.
  • مستوى درجة حموضة البول.

اختبارات كشف الجنين

هناك الكثير من الأنواع الخاصة باختبارات كشف الجنين، ومعرفته؛ منها ما أثبت قوته وصحته ومنها ما هو غير ذلك، وهناك عدة طرق أو أشكال لاختبارات كشف الجنين، نذكرها:

  • الموجات فوق الصوتية، وتعتبر أكثر الاختبارات انتشارا وصحة لمعرفة جنس الجنين، وفي العادة يتم إجراء هذا النوع من الفحص في الأسبوع العشرين من الحمل، في هذا الموعد يقوم الطبيب المختص بفحص جميع أجزاء طفلك من الرأس إلى أخمص القدمين بما في ذلك الأعضاء التناسلية، وكما كشفت بعض الدراسات فإن الموجات فوق الصوتية دقيقة بشكل لا يصدق، وحددت بالشكل الصحيح الأعضاء التناسلية بما نسبته تسعة وتسعين بالمية لأكثر من مئتين حالة، ورغم ذلك، إلى أنه يوجد هناك بعض الحالات التي قد يكون من الصعب خلالها رؤية الأعضاء التناسلية للجنين بسبب وضعيته في الرحم.
  • الاختبارات الكروموسومية، هناك البعض قد يودون معرفة جنس الجنين في وقت أبكر من التسعة أسابيع الأولى، ويمكن فعل ذلك من خلال استخدام اختبار الدم البسيط والمعروف بتحليل الحمض النووي DNA المرتبط بالجنين، وتحدد اختبارات الكروموسومات الجنسية، وهي دقيقة جدا، ويكون الغرض عادة من إجرائها بحث وجود أي تشوهات وراثية، وهو يعمل عن طريق الكشف عن وجود أو عدم وجود كروموسوم واي، ويدل ذلك على ما إذا  كانت الأم تحمل بذكر أو لا.
  • الاختبارات الوراثية، وهي طريقة أخرى ومختلفة لمعرفة نوع الجنين قبل الأسبوع العشرين، من خلال فجص بزل السلبي أو فحص اغتيان الزغابة المشيمية.

بهذا أوجزنا الحديث حول معرفة نوع الجنين بطرق مختلفة أشهر البول وبيكربونات الصوديوم ونرجو الفائدة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى