من الالوان الاساسية للضوء



من الالوان الاساسية للضوء، تعد الألوان من الأمور المهم التي تعرفنا عليها منذ صغرنا، حتى اننا نعرف أسمائها، لأن الألوان ترتبط بالعديد من المكونات التي حولنا، وعلى سبيل المثال فإن لون السماء مرتبط باللون الأزرق، والابيض، والدم بالأحمر، والشجر بالأخضر، وهكذا، كما ونعلم أن السبب الرئيسي وراء هذا الانعكاس هو الضوء الذي يسقط على لأجسام فتستطيع العين أن تدركه، وهي طريقة يتم فيها ترجمة الاشارات الضوئية في المخ وتحويلها إلى صورة مجسمة بأشكال واختلافات متنوعة.

كيفيّة رؤية الألوان

ان امكانية رؤيتنا للألوان ينتج من خلال عدة عوامل متنوعة، تساهم في تشكيل الأجسام، وفي ترجمتها في الدماغ، حيث تتلقى العين الضوء، وتعمل على ترجمة هذه الاشارات الضوئية وتحويلها إلى صور مجسمة داخل الدماغ، وقد لاحظ نيوتن أن الألوان ليست جزء أصيل في الأجسام، ولكن سطح الأجسام يعكس الألوان ويؤدي إلى بعض الأطوال المختلفة التي تساعد على امتصاص الضوء أو انتشارها، وهذا ما يكسب التفاحة على سبيل التوضيح لونها الأحمر الذي نعرفه.

هل لون الأجسام يتغير بتغير درجة الضوء الموجة إليه

ان الضوء المنبعث من الشمس أو المصدر الضوئي الصناعي يسمى بالضوء الأبيض، وهو عبارة عن مزيج من كل أنواع الضوء المرئي، وبالإشارة إلى الضوء أنه كموجة عائمة، فإن له العديد من الخصائص التي من شأنها أن تساهم في انعكاس أو انكسار وتشتته، وهذه الخصائص تعتمد على نوع الجسم الساقط عليه الضوء، مثلًا في حالة الزجاج الشفاف، فإن الأشعة تمر معظمها، بينما يتم امتصاص القليل منها، وهذا الأمر يختلف اذا سقط الضوء على العين مباشرة أو أصاب بؤبؤ العين فإن الرؤية سوف تنعدم.

ما هي الألوان الأساسية

توجد ثلاث ألوان أساسية من خلالها يتم استخلاص باقي الألوان، وتعتبر هذه الألوان المكون الأول لكافة الألوان الموجودة في حياتنا، حيث أن المزج بين هذه الألوان ينتج العديد من الأوان الأخرى، فهي سلسلة لا تتوقف من الألوان الفرعية:

  • اللون الأحمر.
  • اللون الأزرق.
  • اللون الأصفر.

دلالات الألوان الأساسية

تعرفنا سابقًا على الألوان الأساسية والآن سوف نتعرف على الدلالات التي تتعلق بهذه الألوان ومدى انعكاسها على شخصية الفرد، خاصة وأن كل لون له دلالات وطريقة تعبر عن العديد من المفاهيم المشتركة بين البشر:

  • اللون الأحمر: يشير اللون الأحمر إلى العديد من التأثيرات العاطفية التي ترتبط في مشاعر الحب والعاطفة، والتي تأتي في قياسات القوة والفرح والغضب والخطر، كونه مؤشر على وقوع انفجار أو اصابة قد تؤدي إلى نزيف القلب.
  • اللون الأزرق: يشير هذا اللون إلى الحرية والصفاء، فهو متعلق بالحس والخيال، والإخلاص والاستقرار لأنه يرمز إلى السماء الحرة، وإلى المعاني السامية.
  • اللون الأصفر: يرمز اللون الأصفر إلى لون الشمس المصدر الأول للطاقة التي تمد الإنسان بالحياة والبهجة والسعادة، فهو مصدر مهم للتفاؤل والشعور بالفرح والأمل.

ما هي الالوان الثانوية

تنتج الألوان الثانوية من خلال خلط مزيج من لونين من الألوان الأساسي، وحسب نظرية الألوان فإن عملية مزج كميات متساوية من اللونين فإن اللون الناتج سوف يكون لونًا معروفًا وهو على الطريقة التالية:

  • عندما يتم مزج اللونين الأصفر والأزرق، سوف ينتج اللون الأخضر.
  • عندما يتم اللونين الأحمر والأصفر، سوف ينتج اللون البرتقالي.
  • عندما يتم اللونين الأحمر والأزرق، سوف ينتج اللون الأرجواني.

الألوان الثانوية أو الثنائية

ومن المهم أن نقول أن درحة اللون الثانوي التي تنتج من خلال العملية التمازجية بين الألوان الأساسية تعتمد على نسبة اللونين، وعلى سبيل المثال، ان مزج لون أحمر بنسبة أكثر من الأصفر سوف نخرج بلون برتقالي محمرًا، يشبه لون الغروب، واذا أضفنا لون أصفر أكثر من اللون الأحمر سوف ينتج لون برتقالي مصفرًا، وهكذا على باقي الألوان.

يعد اللون مهم من أجل رسم العالم، فتخيل معنا العالم دون لون، سيكون معدم، وستبدو الحياة لا تطاق، حتى أن روح الحياة سوف ينعدم، وهذه من حكمة الله أن جعل لنا مصدر للضوء نرى من خلاله الأشياء، ولذلك على المؤمن أن يشكر الله دائما على هذه النعم الكثيرة، وأن يحمده ويشكره على نعمة الابصار التي تعتبر نعمة كبيرة لا يدرك معناها ولا أهميتها إلا من فقدها.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى