من مجالات الوصف العلمي



من مجالات الوصف العلمي، يعتبر الوصف العلمي من أصعب وأسهل المهام في آن واحد، فهو يعتمد بصورة مبدأئية على البديهة وربط الأحداث ودراسة الظواهر بتمعن، لهذا ولأجل تنمية وتعزيز القدرة على الوصف فقد وضعت دائرة المنهاج في وزارة التعليم في المملكة العربية مواضيع عدة تختص بوصف الظواهر لأجل تنمية هذا الجانب عند الطالب وتمكينه من الوصف العلمي، وسنقدم هنا خلال هذه المقالة مجالات الوصف العلمي.

أهمية الوصف العلمي

للوصف العلمي أهمية كبيرة في عدة جوانب، وتتلخص هذه الأهمية في التالي ذكره:

  • يساعد الوصف العلمي في وضع تصور شامل لهيئة أو حالة الموصوف، وتقريب ذلك بالنسبة للمتلقي، ومن ثم التفسير في مراحل لاحقة.
  • يسهم الوصف العلمي في التعرف بشكل مبدئي على طبيعة ظاهرة معينة، كخطوة أولى يتبعها تجميع معلومات وبيانات، ومن ثم الخلوص بعلاقات لمتغيرات، وتحديد مستوى العلاقات، واتخاذ القرار في النهاية.
  • يمكن من خلال استخدام الوصف العلمي في تفصيل دراسة معينة، واستخراج نتائج متعلقة بعينة جزئية أن يتم التعميم على حالات مشابهة.
  • يساعد الوصف العلمي في تقصي الحقائق، وبما يساهم في التنبؤ المستقبلي في ضوء المخرجات، ويستخدم المسؤولين ذلك في اتخاذ القرارات المناسبة في المجال الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.

استخدام الوصف العلمي كمنهج

المنهج لغويا يقصد به طريقا واضحا ومحدد المعالم، أما المنهج العلمي فيعني فن التفكير بصورة منظمة ومرتبة تساعد في الوصول للحقيقة، والوصف العلمي كمنهج يعني تحديد موضوع معين ونعته أو وصفه على حالته الطبيعية في سبيل المعالجة العلمية، وحل مشكلة، وخطوات استخدام الوصف العلمي كمنهج تتمثل في التالي:

  • الشعور أو الاحساس بالمشكلة، وذلك بداية الطريق في دراسة موضوع البحث باستخدام الوصف العلمي كمنهج، فعلى سبيل المثال: قد يجد الباحث أن الطلاق ارتفع بمعدلات كبيرة في المجتمع، وينبغي توصيف تلك الظاهرة السلبية، ومعالجتها أو على الأقل الحد منها، وعلى نفس المنوال قد يرى الباحث عدم تمكن كثير من طلاب الدراسة من الاستفادة من الشرح المقدم في المدارس، ومن ثم هناك قصور في التحصيل الدراسي.
  • تحديد مشكلة البحث، على الباحث أن يحدد جوانب المشكلة موضوع البحث، وفي ضوء المتغيرات والتعريفات الخاصة بها، كي يتفهم مطالعو البحث المضمون الذي ينتوي الباحث تفصيله.
  • طرح الأسئلة وصياغة الفرضيات، بمعنى أن الباحث لا يعرف سير العلاقة بين متغيرات بحثه على وجه التحديد، ويطلق على تلك النوعية من الفرضيات اسم الفرضيات البحثية، وهناك نوع آخر من الفرضيات يسمى الفرضيات الإحصائية، ويندرج أسفله الفرضيات الصفرية، والفرضيات البديلة.

سمات وخصائص الوصف العلمي

تتعدد سمات وخصائص الوصف العلمي، وبناءا على ذلك سنقوم بوضع هذه الخصائص بشرح بسيط ومقتضب، وهي كالتالي:

  • الوصف الحقيقي ويتصف بأنه وصف غير قابل للتخيل أو المجاز والرمزية.
  • الوصف الدقيق، ويحتاج إلى شرح كل كبيرة وصغيرة فيما يراد وصفه بتفاصيل واسعة.
  • الوصف الواضح، ويستخدم فيه من يصف الكلمات البسيطة وغير الغامضة.

قدمنا قراءة إجمالية حول الوصف العلمي، لأجل استفادة الطالب والتسهيل عليه.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى