free hit counter javascript


من هي زوجة فيصل العميري الحقيقية

بواسطة: - آخر تحديث:
من هي زوجة فيصل العميري الحقيقية


زوجة فيصل العميري، هناك الكثير من المشاهير من حولنا التي نحبهم، ونحب ان نشاهدهم على الشاشة باستمرار ودون ملل، وان حبك لأي شيء يولد لك اهتمام به، سواء كان هذا الشيء انسان او حيوان، او عمل او حتى شيء بسيط، سوف تجد نفسك تبحث عن كل ما يخص هذا الشيء، ولهذا نقدم اليوم لجمهور الفنان الكويتي فيصل العمري معلومات حول اسم زوجته الحقيقية.

زوجة الفنان فيصل العميري

ان هناك الكثير من البحث حول من هي زوجة فيصل العميري الحقيقية، والتي أصبحت حديث الساعة مؤخرا، بسبب عدم اعلان أي من الصحف الرسمية او الفنان فيصل العمري نفسه عن اسم زوجته، ولكن هذا لا يمنع معرفتنا لها عبر اشخاص مقربة منه، وهي ليست انسانة عادية كما يظن الكثير من الناس بل تعتبر واحدة من اشهر الفنانات في الوطن العربي، ولها الكثير من الاعمال الدرامية والسينمائية الناجحة، والتي لمعت بها بشكل كبير.

من هي زوجة فيصل العميري الحقيقية

هي الفنانة الكويتية شوق، والتي تبلغ من العمر 36 سنة، فقد ولدت في العام 84، ولها منه ابن وحيد وهو مهدي، وبات مسيرتها الفنية في العام 2003م، ولا يزال قطار نجاحها يسير حتى اليوم، ولدى شوق قصة غيرت الكثير من حياتها منذ الطفولة، وهي حادثة فقدان أمها، حيث تعرضت والدة شوق للخطف اثناء سفرها الى الولايات المتحدة الامريكية هي و44 شخص على متن الطائرة، وقد مر على هذه الحادثة اكثر من 33 سنة، وشوق لا تعرف أي شيء عن والدتها.

زوجة الفنان فيصل العميري

زوجة الفنان فيصل العميري

اهم اعمال الفنانة شوق زوجة فيصل العميري

تعتبر شوق اليوم واحدة من اهم الفنانات في الوطن العربي بسبب النجاحات الكبيرة التي قدمتها خلال مسيرتها الفنية، وسوف نقدم لكم بعضا من اعمالها والتي تكون موضحة عبر الشكل التالي:

  • مسلسل سبع أبواب.
  • مسلسل كذبة ابريل.
  • فيلم خلجني ساكت.
  • مسلسل العاصفة.
  • مسرحية خطوات الشيطان.
  • مسرحية سحلية ام الخلاجين.
  • مسلسل هلي وناسي.

الممثل فيصل العميري وزوجته

بهذا نكون وصلنا معكم الى ناهية هذا القال، بعدما قدمنا لكم الإجابة على سؤالكم من هي زوجة فيصل العميري الحقيقية، والذي لم يتوقع الجمهور ان تكون الفنانة الكويتية الشهيرة شوق، واجبنا لكم في وقت سابق عن اسم زوجة اللاعب الشهير مؤمن زكريا، والى اللقاء في مقالات جديدة عبر موقعكم بوابة الحقيقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *