موضوع تعبير عن الوالدين قصير



موضوع تعبير عن الوالدين قصير، لقد أوصت النصوص الشرعية على ضرورة طاعة الوالدين بالأمور التي لا يوجد فيها عصيان الله، والتي تساهم في نشر الخير والمحبة بين الناس، وذلك من خلال تعاليم الدين الحنيف الذي أنصف هذا الجانب ودعا من أجل تحقيقه، حيث ربط طاعة الوالدين بطاعة الله، وأمر جميع المسلمين بالبر والرحمة والرئفة على الوالدين حتى لو كانوا من الكفار.

موضوع تعبير عن فضل الوالدين

على المؤمن الصالح الذي يحب الله ويحب الرسول أن يترجم هذا الحب في عمله وأن يكون خير الناس، وذلك من خلال العمل الصالح الذي يقربه من الله، من أهم الأعمال التي يجب على المؤمن أن يقوم بها هو طاعة الوالدين والبر، وذلك من خلال الإحسان إليهما والعمل على توفير كل سبل الراحة لهم، وأن يصلهما وأن يرفق بهما، فهو واجب على كل ولد تجاه والديه، لأن لهم فضل كبير منذ احتضانه، وهما السبب الأساسي في وجوده على هذه الحياة، ولذلك على المؤمن الصالح أن يراعي الله في تعامله مع عائلته، وأن يكون خير سندا لهما، وأن يوفر لهما الرحمة والحنان، وأن يكون لينا معهما، فهما مستودع الحنان والطيبة، وهما أمنه ومخبأ الأسرار، وهما الذين تعبا وسهرا طوال الليل من أجل أن تقر عيناك وأن تنام دون خوف أو قلق.

موضوع تعبير عن بر الوالدين بمقدمة وخاتمة

على المؤمن أن يكون قريبًا من الله، وأن يجعل حياته كلها قربانا لله، وذلك بالعمل الصالح الذي يجعل قلب المؤمن متعلق بربه، ومن المهم على المؤمن أن يجعل حياته كلها في سبيل الله وأن يساهم في نشر الخير والعمل بما أمر الله، وأن يبتعد عن كل من يغضبه، ومن الأعمال الصالحة التي يجب على المؤمن أني تحلى بها، هي طاعة الوالدين، وأن يعمر على توفير أفضل الوسائل التي تساهم في برهما، من خلال الحب والرحمة واللين في التعامل، ولا بد أن يجتهد الأبناء من أجل كسب رضا الوالدين، والاهتمام بكل شيء في حياتهم لأنهم الأساس ودون بركتهم كل شيء سيكون دون رضاهم غير مبارك من طرف الله، ولكسب الرضا يجب أن يكون هناك حب واهتمام وتبادل في البر، وأن يكون كل هذا بدافع الحب لا بدافع المصلحة، لأن لا يوجد أعظم من حب الوالدين ولا أجمل من برهما.

كلمة عن بر الوالدين قصيرة

لقد قال رسول الله عليه الصلاة والسلام، أن (رضا الربُّ في رضا الوالدينِ، وسخطُهُ في سخطِهما) (حديث صحيح)، ولذلك فإن بر الوالدين له أهمية كبيرة وعظيمة في الدين الإسلامي، ولا بد لكل فرد أن يبر والديه وأن يحظى بالبركة التي وعد بها الله عباده الصالحين، فهذا هو الطريق الذي يؤدي إلى الجنة، ويساهم في زيادة الخير والحب بين الناس، ويساعد على تماسك المجتمع وتوحيد كلمته على الخير، وعلى الشخص العاق لوالديه أن يعاقب عقاب الدنيا والآخرة حتى يكون رادعاً لكل شخص يفرط بالجنة التي كانت بين يديه.

  • يا من تحت قدميك جنتي: أعذريني أن قصّرت يوماً بحقك.
  • أسهل الطرق لإرضاء ربك، أرضي والديك.
  • أحنّ إلى الكأس التي شربت بها.. وأهوى لمثواها التّراب وما ضمّا.
  • إكسب طاعة إبنك بطاعة والديك، لا يغلق أمامك باب إلا ومفتاحه ببرّ والديك.
  • ما من مؤمن له أبوان فيصبح ويمسي وهو محسن إليهما إلا فتح الله له بابين من الجنة. الوالدان زهرتان تفوحان بالبر وتذبلان بالعقوق فإختر لوالديك.
  • كما أعطوك حقك في ضعفك فلا تنس حقهما في ضعفهما.
  • برّ الأم والأب طريق للدخول الجنة.. إذا تريد أن يبرك أبنائك فبرّ والديك.
  • برّ الوالدين بعد الصلاة من أحب الأعمال إلى الله.
  • التودد لوالديك.. وحاول إدخال السرور إليهما بكل ما يحبانه منك.

على المؤمن الصالح أن يكون قريبا من أمه وأبيه في حياتهما وأن ثقة أن هذه المعاملة سوف يكون مردها في الحياة قبل الآخرة، سواء بالإثابة أو بالعقاب، لذلك من المهم أن يبر المؤمن والديه وان يبذل كل ما يملك من أجل رضاهم وأن يساهم في اسعادهم حتى يكسب رضاهم ورضا الله عنه.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى