رمضان

هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى؟

هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى؟

هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى؟ تتمحور مشكلة مرضى الكلى مع الصيام بأنه يحرم المريض من السوائل لمدة تتراوح ما بين 15 ساعة، والماء هو أساس عمل الكليتين وبدون الماء خلال فترة الصوم يزداد الضغط على عمل الكلى فيتعرض المريض لخطر الجفاف الذي يتضح في قلة نسبة البول، بالإضافة إلى إنتفاخ القدمين فيصبح معرضاً لجلطة في القدم، فطرة الإسلام السليمة لكلا الأفراد الصحيح والمريض ومنهم مرضى الكلى تجعلهم يرغبون بإلحاح شديد في الصوم خلال شهر رمضان، على الرغم من كل المضاعفات
التي قد تصيبهم أو يواجهوها إذا تم إهمال بعض الإجراءات التي تحميهم من مضاعفات نقص الماء، ويبحث كثيرون عن هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى.

الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى

يحكم موقف مرضى الكلى من صيام شهر رمضان، بتصنيفهم إلى أقسام متنوعة بناءً على شدة المرض، إذ يوزع مرضى الكلى ورد فعلهم من الصيام كالأتي:

  • حالات القصور الكلوي الحاد: هؤلاء المرضى حالتهم حرجة صحياً، حيث يمنعوا من الصيام حتى تعود حالتهم الجسدية للوضع الطبيعي وتشفى الكلى.
  • حالات الكلى المزمنة: إن إصابة الكلى لديهم تتناسب بمستويات صحية مختلفة، وينصح الطبيب مرضى الكلى الدرجة الثالثة بعدم الصوم بسبب عدم قدرة الكلى على حفظ سوائل الجسم،فقد يسبب تلف الكلى أو قصور حاد في وظائها.
  • حالات الغسيل الكلوي: إن هذه الفئة المرضية تنقسم من حيث إمكانية الصيام إلى قسمين:
  1. مرضى الغسيل الدموي: حيث يقوم المرضى بغسل الدم ثلاثة أيام أسبوعياً، فيمكنهم الصيام باقي أيام الأسبوع فقط، لأن خلال عملية غسل الكلى الدموي يتم إعطاء المحلول الوريدي ما يفسد صحة الصيام.
  2. مرضى الغسيل البريتوني: لا يحتاج فيه المريض للذهاب للمشفى بل يقوم به في البيت بنفسه، وهو غسيل يبطل الصيام لوجود مواد غذائية داخل السائل.

عملية غسيل الكلى

المعروفة بالديلزة أو الديال، تعتبر عملية غسيل الكلى بأنها طريقة لتنظيف الدم من السموم والفضلات التي تتراكم بسبب زيادة مادة البولينا في الجسم، ونحتاج للغسيل عندما تفشل الكليتين في أداء ما نسبته من 85-90%،
وعملية فلترة الفضلات هي وظيفة الكليتين لكنها تفشل أحياناً بسبب ضعف في وظائفها، لكننا نضطر للقيام بغسيل الكلى لأن السموم قد تؤدي إلى الوفاة.

هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى؟
هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى؟

أسباب غسل الكلى

القصور الذي يحصل على أعضاء الجسم يستدعي تدخل طبي بسبب الالم الذي يسببه، كذلك الكلى نقوم بعملية الغسيل فيها لأسباب منها:

  1. إصابة الكلى.
  2. زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم.
  3. مرض السكري.
  4. إرتفاع ضغط الدم.
  5. بعض أمراض المناعة الذاتية.
  6. إنسداد القناة البولية.
  7. نقصان تدفق الدم إلى الكليتين.
  8. الداء النشواني.
  9. الأمراض الكلوية الوعائية.

أنواع غسل الكلى

تصنف عمليات غسيل الكلى بحسب حالة المريض المصاب بالفشل الكلوي إلى نوعين من عمليات الديلزة وهما

  • غسيل كلى دموي(الكلية الصناعية): في الغسيل الدموي يتم سحب دم المريض بإستخدام إبرة وريدية حيث يمر الدم على جهاز الترشيح الذي ينقي الدم مدموجاً بمحلول التنقية، وهكذا يُصفى الدم من الفضلات و الاملاح و السموم ثم يتم إرجاعه إلى الجسم ثانيةً، وعملية فلترة الدم تتم ثلاث مرات في الأسبوع حيث تستهلك كل جلسة من ثلاث إلى أربع ساعات.
  • غسيل كلى صفاقية(بريتونية): يضاف أنبوب(قسطرة) داخل التجويف البطني الموجود ما بين السرة والعانة، حيث يستخدم الغشاء الصفاقي (وهو غشاء رقيق يحيط بأعضاء البطن الداخلية في التجويف البطني)
    مثل كلية صناعية إذ يؤدي نفس دور الغشاء الموجود في جهاز الفلترة الدموية، وهو غشاء مسامي يسمح للفضلات من الدخول من خلاله دون الدم،
    ويضاف إليه سائل خاص يسمح بنفاذ السموم من الأوعية الدموية إلى التجويف البطني، وذلك بوضع العبوة البلاستيكية المحتوية على السائل في وضع أعلى من مستوى البطن،
    وعندما تفرغ ما فيه من السائل في التجويف البطني يطبق الكيس البلاستيكي ويوضع تحت الملابس في مستوى تحت مستوى البطن، ويبقى السائل داخل التجويف البطني
    لزمن من(6 – 8) ساعات يقوم أثناءها المريض بممارسة كافة النشاطات اليومية، وعند إنتهاء الوقت المحدد يقوم بإخراج السائل من التجويف البطني إلى الكيس الفارغ،
    وذلك بوضع الكيس بنفس مستوى الأرض حتى تخرج السوائل محملة بالسموم المفلترة من الجسم إلى الكيس الفارغ
    ثم يقوم المريض بفصل الكيس البلاستيكي من القسطرة، ويتخلص منه، ثم يحضر كيس جديد،
    ونعيد تكرار العملية السابقة من (3 -4) مرات في اليوم.

هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى؟

تردد هذا السؤال من عموم المرضى لفضيلة المفتي ليطمأنوا عن إمكانية صيامهم أو لا، إذ يرغب كثيرون رغم مرضهم وقيامهم بغسل الكلى بعدم ترك الصيام حتى طوال شهر رمضان وقد أتت إجابة فضيلة المفتي على النحو الأتي:

  • أوضحت لجنة الإستفتاء في حكم إبطال الغسيل الكلوي للصيام، فقال فضيلته إن غسيل الكلى ليس فقط مجرد إخراج للدم وعودته، إنما بسبب إضافة المواد الكيميائية والغذائية مثل السكريات و الاملاح، إذن فالحكم أنه يبطل الصيام.
  • ولكن إن كان الغسيل الكلوي عبر الأوردة والشرايين، فإنه لا يبطل الصيام.

نصائح عامة لمرضى الكلى في شهر رمضان

يعاني مرضى الكلى من مضاعفات مؤلمة عند الصيام فالمشكلة لا تكمن في يوم الصيام إنما ما بعد ذلك، ولكن البعض يرغبون بإلحاح بالصيام في شهر رمضان مع ان الله تعالى قال(لا يكلف الله نفساً، إلا وسعها)، ومن هنا ينصح المرضى بالأتي:

  1. أخذ إستشارة الطبيب المعالج للحالة، وتطبيق كافة نصائحه.
  2. الإنتباه لخطوات الصيام لتجنب الإصابة بالجفاف.
  3. الإستمرار بتناول الادوية الثابتة التي يحتاجها المرض.
هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى؟
هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى؟

الصيام وزراعة الكلى

بعد توقف مريض الكلى عن عمليات الغسيل وزراعة كلية بنجاح هل يؤثر الصيام على الكلية الجديدة، كانت كل الدراسات التي أجريت على زارعي الكلى إيجابية إذ لا يؤثر الصيام ولا يضر ولكن يفضل لو كانت بعد سنة من إجراء الزراعة حتى تستقر حالتهم الصحية.

الدين الإسلامي دين يسر وليس دين عسر إذ يسهل على الشاقية أنفسهم وصحتهم، فلا يكلف نفساً إلا وسعها، وهذا ما نراه في حالة غسيل الكلى ومرضى الكلى الذين يتسائلون كما بينا في مقالنا أعلاه عن هل يمكن الصومُ في أثناء إجراء غسيل الكلى.

السابق
اذكار يومية في رمضان 1442 مكتوبة
التالي
دعاء الإفطار بعد الصيام 2021 مكتوب