يجب صيام رمضان اذا تم شعبان ثلاثين يوما



يجب صيام رمضان اذا تم شعبان ثلاثين يوما، لقد فرض الله سبحانه وتعالى على عباده الكثير من العبارات للتقرب منه، ومناشدته الغفران من خلال اقامة طقوس البادة، ويأتي شهر رمضان المبارك خلفا لشهر شعبان، أي بعد انقضاء شهر شعبان، ويعد صيام رمضان من أركان الزكاة، ويعد من العبادات التي تترك في مؤديها متروكا روحانيا كبيرا ورائعا على نفس الانسان المسلم الذي يؤديها كعبادة وطقس يحتاج تأديته للنجاة من العقاب والفوز بجنة الله سبحانه وتعالى.

الصيام يجب إذا تم ثلاثين يوما من شعبان

الشهر الهلالي تسعة وعشرون أو ثلاثون يوما، ولا يزيد عن ذلك، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: الشهر هكذا وهكذا وقد روى البخاري ذلك وغيره، حيث قال ابن حجريعني مرة تسعة وعشرين، ومرة ثلاثين، فالواجب على الناس أن يتراءوا الهلال ليلة الثلاثين من شعبان، فإن رأوه أصبحوا صائمين، وإلا أتموا شعبان ثلاثين يوما، ثم أصبحوا صائمين، ولا يكون شعبان واحد وثلاثين يوما قط، ولا أي شهر من الشهور القمرية، وربما وقع الخطأ في التقويم بحيث كان متقدما على رؤية الهلال حقيقة بيوم، فتصورت أنت أن شعبان كان واحدا وثلاثين يوم، فإن كان كذلك، فعليك أن توافق الناس في بلدك في صومهم وفطرهم، على ما نفتي به من أن لكل أهل بلد رؤيتهم.

طرق اثبات دخول شهر رمضان

هناك عدة طرق لاثبات دخول رمضان تتباعت وتباينت لاثبات شهر رمضان كاهم الشهور المقدسة عند المسلمين، شهر التقارب والتآلف والشكل التطبيقي للعبادة، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم، عن أبي هريرة: الصوم يوم تصومون، والفطر يوم تفطرون، والأضحى يوم تضحون، وهذا تأكيد لطريقة من الطرق التي تثبت إخال شهر رمضان كشهر منتظر من قبل الشعوب المسلمة التي تتنظره كطقس روحاني يقيمون شعائره في بلاده.

بهذا نستطيع ايجار الحديث حول صيام رمضان اذا أتم شعبان ثلاثين يوما، ونرجو الاستفادة لمن يرجوها.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى